فولكسفاغن تشتري 20 بالمئة من سوزوكي

سيارة

اعلنت شركة فولكسفاجن الالمانية لصناعة السيارات انها بصدد شراء حصة تبلغ 20 في المئة من شركة سوزوكي اليابانية في صفقة قيمتها 2,5 مليار دولار.

من جانبها، قالت سوزوكي إنها ستحصل لقاء ذلك على حصة في فولكسفاغن وستنفق نصف المبلغ الذي ستحصل عليه من الشركة الالمانية في شراء اسهم فولكسفاغن.

وقالت الشركتان في بيان مشترك إنهما قد "توصلتا الى اتفاق لتكوين شراكة وثيقة استراتيجية طويلة الامد."

ويقول المحللون إن فولكسفاغن مهتمة جدا بالاستفادة من خبرة سوزوكي في انتاج السيارات الصغيرة ذات الاستهلاك الواطئ للوقود.

ومن المقرر ان تكمل فولكسفاغن، وهي اكبر منتج للسيارات في اوروبا، عملية شراء حصتها في سوزوكي بحلول شهر فبراير/شباط المقبل.

عون مالي

وقال رئيس مجلس ادارة فولكسفاغن مارتن ونتركورن تعقيبا على الاعلان: "لقد قررت اثنتان من كبريات الشركات المصنعة للسيارات في العالم ان توحد قواها استعدادا لمواجهة التحديات الكبيرة التي ستواجهانها في المستقبل."

واضاف: "نستطيع ان نزيد من فرصنا في النمو اذا واجهنا هذا الامر سوية."

وسيكون بامكان التحالف الجديد تسويق عدد اكبر من السيارات من شركة تويوتا اكبر منتجي السيارات في العالم حاليا.

فقد بلغ مجموع مبيعات فولكسفاغن وسوزوكي من السيارات في الفترة بين يناير/كانون الثاني ويونيو/حزيران من هذه السنة 4,4 مليون سيارة، بينما لم تتمكن تويوتا من بيع اكثر من 3,6 مليون.

ويقول تشيزوكو ساتسوكاوا، المحلل المختص في قطاع صناعة السيارات لدى مؤسسة ستاندارد آند بورز، إن الصفقة الجديدة ستتيح لسوزوكي الحصول على الاستثمارات التي كانت بحاجة اليها.

ويقول ساتسوكاوا إنه "سيكون من النافع لسوزوكي ان يكون لها شريك مستعد لاستثمار الاموال في التقنيات المستقبلية."

ومن المتوقع ان تعزز هذه الشراكة موقع الشركتين في السوقين الصينية والهندية المهمتين، حيث تعتبر فولكسفاغن اكبر منتج للسيارات في الصين، بينما تستحوذ سوزوكي على نصف السوق الهندية.

وقال اوساما سوزوكي رئيس مجلس ادارة الشركة اليابانية إن شركته تنوي استخدام التقنيات التي طورتها فولكسفاغن في انتاج السيارات التي تعمل بالطاقة الكهربائية والسيارات الهجينة.