تبرئة مسؤولي ايرباص من تهم الفساد المالي

ايرباص
Image caption استمرت التحقيقات في اتهامات الفساد ثلاث سنوات

برأت السلطات المالية الفرنسية 17 من كبار المديرين الحاليين والسابقين للمجموعة الاوروبية لعلوم الدفاع والفضاء (ايدس) المالكة لشركة ايرباص من تهم التعامل المشبوه في اسهم الشركة.

واتهم المسؤولون ببيع اسهمهم في ايدس عام 2005 ومطلع 2006 عندما تاكدوا من تاخير انتاج الطائرة العملاقة ايرباص A380.

وجاء الاعلان عن التاخير بعد ذلك ليهوي باسعار اسهم ايدس بشدة.

ونفى المسؤولون على طول الخط اي تصرف غير قانوني من جانبهم، ورحبت المجموعة بالقرار الاخير لهيئة سوق المال الفرنسية.

وجاء قرار الهيئة بعد ثلاث سنوات من التحقيقات واسبوع من الجلسات السرية.

وقضى القرار بان المعرفة بالمشاكل الفنية المتعلقة بالطائرة العملاقة لا يمكن اعتبارها "معلومات مميزة".

كما تم تبرئة مجموعة ايدس ذاتها واثنتين من اكبر المجموعات المساهمة فيها ـ لاجاردير الفرنسية وديملر الالمانية.

وقالت ايدس انها "واثقة" من ان قرار التحقيق الجنائي في الموضوع سيكون مشابها لقرار هيئة سوق المال.

وتم تسليم اول طائرة من طراز A380 الى طيران سنغافورة في اكتوبر 2007، بتاخير 18 شهرا عن الموعد المحدد للتسليم.