لندن "قد تتراجع" عالميا لصالح شنغهاي

لندن
Image caption تتنافس لندن مع شنغهاي على المركز الثاني بعد نيويورك

توقع تقرير حديث ان تتراجع لندن خلال العقد المقبل الى المرتبة الثالثة عالميا كمركز مالي لصالح مدينة شنغهاي التي تتجه نحو المرتبة الثانية.

وخلص التقرير، الذي اعدته شركة المحاماة افرشيدز، الى ان رجال الاعمال يعتقدون ان الغرب يواجه منافسة متسارعة من الشرق.

فاكثر من 90 في المئة من المديرين في شنغهاي ومومباي واثقون في مستقبل اعمالهم في عام 2010.

ومقابل ذلك، هناك 22 في المئة فقط يعربون عن تلك الثقة في لندن و35 في المئة في نيويورك.

وفي دول الامارات العربية المتحدة قال 69 في المئة انهم واثقون في تحقيق اهدافهم الاقتصادية العام المقبل.

وحسب تقرير "الرواج ام تعكير المزاج" لشركة افرشيدز تظل نيويورك تمتع بوضع افضل مركز مالي عالمي تليها كل من لندن وشنغهاي متنافستين على المركز الثاني.

وشمل استطلاع الاراء الذي اجرته الشركة 600 من كبار مديري الاعمال في لندن ومومباي ونيويورك وشنغهاي والامارات.

وفي تعليقه على نتائج الاستطلاع اعرب رئيس افرشيدز الان جنكينز عن اعتقاده بان الشركات في انحاء العالم تتعامل مع وتتعافى من الازمة المالية العالمية بدرجات متفاوتة.