مؤشرات على ابقاء اوبك على مستوى الانتاج الحالي

عامل في حقل نفطي
Image caption تتجه المنظمة للابقاء على مستوى الانتاج الحالي

اكد وزير البترول والثروة المعدنية السعودي علي النعيمي لدى وصوله الاثنين الى انجولا لحضور قمة الاوبك، ان انتاج المنظمة "لن يشهد تغييرا"، مشيرا الى ان اسعار النفط "ممتازة".

وكان الامين العام للمنظمة عبد الله البدري اكد قبل ساعات وجود "توافق" داخل اوبك على ابقاء الانتاج على مستواه الحالي والساري منذ يناير/ كانون الثاني 2009.

وأضاف البدري "اذا نظرنا الى الاسعار فهي جيدة جدا، لكن اذا نظرنا الى العرض والطلب -لا سيما المخزونات- فسنجد انها مرتفعة قليلا"، مضيفا ان على اوبك "اعادتها الى مستويات معقولة".

واكد وزير النفط العراقي حسين الشهرستاني الاحد في لواندا ان "سعر برميل يتراوح بين 70 و80 دولارا يعتبر معقولا بالنسبة للمنتجين"، لانه يتيح الابقاء على الاستثمارات النفطية من دون التأثير على الاقتصاد العالمي.

وابدى وزير الطاقة القطري عبد الله العطية تفاؤلا بالمستقبل، مشيرا إلى أن هناك "طلب من الهند والصين واجزاء اخرى من العالم".

واضاف "مع قليل من الحظ فان عام 2010 سيكون افضل من 2009"، التي شهدت تراجعا في الاستهلاك بسبب الانكماش الاقتصادي العالمي.

احترام الحصص

وبحسب الوكالة الدولية للطاقة فان الدول الـ11 الاعضاء في اوبك باستثناء العراق غير الخاضع لنظام الحصص ضخت في ديسمبر/ كانون الاول 26.8 مليون برميل يوميا.

واكد البدري أنه سيطالب الأعضاء "بالعمل على احترام الحصص بشكل افضل، ارغب في المزيد من الانضباط" بين اعضاء المنظمة.

وتستضيف انجولا -التي انضمت الى اوبك قبل ثلاثة اعوام وتنهي عاما من رئاسة المنظمة- اول اجتماع لاوبك على ارضها.

ويتيح الاجتماع لهذه الدولة النفطية الجديدة -التي حلت محل نيجيريا كاول منتج للنفط في افريقيا- ان تعلن عودتها الى الساحة الدولية بعد 27 عاما من الحرب الاهلية وسبعة اعوام من السلام.

وبعد اجتماع اوبك ستكون انجولا مجددا محط الانظار مع تنظيم كأس افريقيا للامم التي سيتنافس عليها افضل 16 منتخب كرة قدم في افريقيا من 10 الى 31 يناير/ كانون الثاني 2010.