الصين ترد على الولايات المتحدة بشأن علاقاتهما التجارية

حاويات في أحد المرافئ الصينية
Image caption اتهمت بكين واشنطن بشن "اتهامات مغلوطة وممارسة ضغوط" عليها

ردت الصين على الولايات المتحدة بعدما تعهد الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، باتخاذ موقف متشدد تجاه بكين بشأن العلاقات التجارية معها.

واتهم ناطق باسم وزارة الخارجية الصينية، ما زهاكسو، الولايات المتحدة بشن "اتهمات مغلوطة وممارسة الضغوط" على بكين، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وأضاف الناطق أن قيمة العملة الصنية، اليوان، ليست هي السبب الرئيسي وراء الفائض التجاري مع الولايات المتحدة.

وكان اوباما قال أمام أعضاء الحزب الديمقراطي في الكونجرس إنه سيكون أكثر صرامة مع الصين للتأكد من أنها تفتح أسواقها للتجارة مع الولايات المتحدة.

وتعهد اوباما بفرض "ضغوط مستمرة" على الصين ودول أخرى للتمسك بالتزاماتها فيما يتعلق بالاتفاقيات التجارية.

لكنه أضاف أنه لا ينوي اتخاذ موقف حمائي ضد الصين، محذرا من أن انغلاق الولايات المتحدة عن السوق الصيني "سيكون خطأً".

وكان التوتر بين البلدين قد تزايد خلال الأيام الماضية بسبب بيع اسلحة من الولايات المتحدة إلى تايوان.

Image caption قال أوباما إنه سيكون أكثر صرامة تجاه بكين

كما تدهورت علاقات واشنطن وبكين بسبب تقارير تحدثت عن هجمات صينية على مواقع انترنت امريكية، وعلى خلفية زيارة مرتقبة للدالاي، لاما الزعيم الروحي لبوذيي التبت، إلى الولايات المتحدة.

ووجه متحدث باسم الخارجية الصينية الثلاثاء تحذيرا للرئيس الامريكي بأنه في حال لقاء الدالاي لاما، فإن ذلك قد يزيد من تدهور العلاقات بين الجانبين.

ومن المقرر ان يبدأ الدلاي لاما زيارته الى الولايات المتحدة -التي تستمر 10 أيام- من واشنطن في 16 فبراير/ شباط الجاري.

واشار البيت الابيض الى ان الرئيس اوباما ينوي استقبال الدلاي لاما، لكن المتحدث باسم الزعيم الروحي لم يؤكد ان كان هذا اللقاء على جدول اعماله.