تويوتا تسحب الاف سيارات بريوس من السوق اليابانية

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

سحبت شركة تويوتا نحو 200 الف سيارة من طرازها الهجين بريوس بيعت في اليابان العام الماضي بسبب مشكلة في الكوابح.

ومن غير الواضح ان كانت عملية السحب (اي الطلب من اصحاب السيارات مراجعة وكلاء الشركة من اجل اجراء بعض التعديلات على سياراتهم) ستطال سيارات بريوس المباعة خارج اليابان ام لا.

وتقدمت الشركة باوراق سحب السيارات موديل 2010 التي تباع منذ مايو/ايار الماضي لوزارة النقل اليابانية.

ومن المقرر ان يعقد رئيس الشركة اكيو تويوتا، الذي يكافح لمعالجة سمعة الشركة نتيجة مشاكل اخرى في سياراتها، مؤتمرا صحفيا في اقرب وقت.

سيارة تويوتا بريوس

تقول الشركة ان سبب مشكلة الكوابح عيب في برنامج كمبيوتر

ويقول مراسل بي بي سي في طوكيو رولاند بوريك ان من المحتمل ان تتوسع تويوتا في سحب سيارات بريوس المباعة خارج اليابان كي تعطي الشركة الانطباع بالتصرف السريع.

واحتلت سيارة بريوس مركز اكثر السيارات مبيعا في اليابان في 2009 وتعد اكثر السيارات الهجين شعبية في العالم.

واشتكى السائقون في اليابان والولايات المتحدة من ان الكوابح لا تعمل احيانا عند السير على طرق غير ممهدة تماما.

ويعتقد ان مشكلة الكوابح تتعلق بنحو 270 الف سيارة بريوس بيعت في اليابان وامريكا منذ مايو/ايار الماضي.

وتقول تويوتا ان المشكلة تتعلق بعيب في برنامج الكمبيوتر الخاص بالتحكم في الكوابح وانها حلت المشكلة في السيارات المباعة هذا العام.

وقالت الشركة الثلاثاء ان سيارات الطراز الهجينة الاخر "ساي" المباعة في اليابان فقط، ولكزس H250h المباعة في انحاء العالم سيتم سحبها ايضا.

وقالت وزارة النقل الامريكية الاسبوع الماضي انها تحقق في مشكلة الكوابح في سيارات بريوس.

وتلقت ادارة سلامة المرور على الطرق الامريكية 124 تقريرا من السائقين، منها اربعة تقارير عن حوادث، حول المشكلة.

ولم تكن هناك اي شكوى مماثلة في بريطانيا التي بيعت فيها 6500 سيارة بريوس.

وكانت تويوتا سحبت بالفعل نحو 8 ملايين سيارة من انواع اخرى بسبب مشاكل في دواسة السرعة وفرش الارضية.

وقبل الاعلان عن سحب سيارات بريوس قدرت تويوتا ان تبلغ خسائرها نتيجة سحب سياراتها 2 مليار دولار، ومن شأن سحب سيارات بريوس ان يزيد هذا الرقم.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك