تويوتا تواجه تحقيقات أمريكية بشأن خلل في مقود القيادة في "كورولا"

تواجه شركة تويوتا اليابانية تحقيقات جديدة في الولايات المتحدة تتعلق بمشاكل في مقود سيارات كورولا التي تصنعها الشركة.

Image caption اعتذرت رئيس شركة تويوتا للمستهلكين نتيجة لاضطرارها لسحب ملايين السيارات من الاسواق العالمية

وذكرت تقارير ان التحقيقات ستنطلق الخميس وتتعلق بعيوب في حوالي نصف مليون سيارة من انتاج تويوتا.

وتواجه الشركة فعليا تحقيقات سابقة في الولايات المتحدة حيث تسعى إدارة سلامة الطرق الى التأكد من سرعة استجابة الشركة لخلل في نظام دواسات السرعة ونظام الكوابح والذي تسبب في سحب تويوتا 8.5 مليون سيارة من الاسواق العالمية.

وذكرت الشركة الاربعاء انها تنظر في شكاوى تتعلق بخلل في نظام مقود القيادة في سيارات كورولا.

وتقول الادارة الوطنية لسلامة المرور في الطرقات انها تلقت 150 شكوى بشأن مشاكل محتملة تتعلق بمقود القيادة في سيارات كورولا المصنعة في سنتي 2009 و 2010.

وكانت الشركة قد باعت 1.3 مليون سيارة من هذه الفئة في العالم بينها 300 الف سيارة في السوق الامريكية.

وكان الهيئة المشرفة على سلامة المركبات في الولايات المتحدة قد أمرت تويوتا بتسليم الوثائق الخاصة باجراءات استدعاء بعض الفئات من سياراتها للتحقق من ان استجابة الشركة للمشكلة جاءت بالسرعة الضرورية.

وقالت الشركة انها "ستتعاون بتوفير كل المعلومات التي تطلبها" لجنة التحقيق الامريكية.

وفي مؤتمر صحفي موسع في طوكيو قال رئيس الشركة اكيو تويودا ان تويوتا ستضيف نظاما يمكن من تجاوز نظام الكوابح الاليكتروني في كل سيارات تويوتا الجديدة.