مجلة ألمانية تشوّه فينوس ودعوة في اليونان للمقاطعة التجارية

دعت أقدم جمعية للمستهلكين في اليونان إلى مقاطعة المنتجات الألمانية احتجاجا على صورة نشرتها مجلة ألمانية أظهرت تمثال فينوس ميلو وهو يشير بإصبع إشارة تخدش الحياء.

Image caption يُعرض التمثال الشهير في متحف اللوفر الفرنسي

وقال جورج لاكوريتيس رئيس معهد المستهلك (إنكا) لوكالة رويترز: "إن تشويه صورة تمثال من تاريخ اليونان، حيث الجمال والحضارة أيام كانوا(الألمان) يقتاتون فيه على الموز فوق الأشجار، لهو أمر لا يغتفر."

ونشرت مجلة "فوكوس" الألمانية على غلافها صورة التمثال الشهير مقطوع الذراعين، بعد أن أدخلت تغييرات عليه فجعلت للتمثال أصابع، يرفع أوسطها تحت تعليق "مدلسون في أسرة اليورو"، الذي يلمح إلى أن اليونان ضللت نظيراتها في الاتحاد الأوروبي في ما يتعلق بنظام العملة الموحدة.

وقال لاكوريتيس: "إن اليونانيين ليسوا محتالين، ونريد للحكومة الألمانية أن تندد بهذه المجلة غير المحتشمة."

ووزعت إنكا منشورات أمام محل لبيع الأجهزة الإلكترونية تملكه شركة ألمانية، يدعو اليونانيين إلى الاستجابة لنداء المقاطعة.

وأثارت الصورة استنكار اليونانيين، الذين يتطلعون إلى دعم باقي أعضاء الاتحاد الأوروبي وفي مقدمتهم ألمانيا للخروج من أزمة القروض التي تهدد بزعزعة اليورو.

وقد تجاهلت حكومة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل حتى الآن نداءات للتعهد بمساعدة اليونان للخروج من ورطة الديون. وتشير استطلاعات الرأي في ألمانيا إلى أن الأغلبية تعارض توفير هذه المساعدة المالية.

وأعرب السفير الألماني في اليونان فولفغانغ شولتزهايس بعدما استدعاه رئيس البرلمان فيليبوس بيتسالنيكوس عن أسفه لما قد يكون تسبب فيه التقرير الصحافي من إهانة.

لكن رئيس إنكا اعتبر أن تصريحات السفير الألماني ليست كافية وقال: "إذا كان الأصدقاء بهذه الصفات، فما بالك بالأعداء".