الصين تدافع عن وجودها في افريقيا

وزير خارجية الصين
Image caption وزير خارجية الصين قال إن استثمارات بلاده في افريقيا لصالح شعوب القارة

رفضت الصين الأحد القلق من تنامي علاقاتها بدول افريقية في مجال الطاقة وقال إنها أفادت بلدانا افريقية بتوثيق علاقاتها التجارية مع تلك البلدان التي تحتاج بشدة إلى التنمية.

وأوضحت الصين انها" ليست القوة الكبرى الاجنبية الاولى في قطاع المحروقات وانها تستثمر اموالا لفائدة الشعوب".

وقال وزير الخارجية الصيني يانج جيشي في مؤتمر صحفي "لاحظت ان البعض في الاسرة الدولية لا يريدون ان يروا العلاقات الصينية الافريقية تتطور ويرون مشكلة في التعاون بين الصين وافريقيا في قطاع الطاقة".

واوضح الوزير الصيني ان الواردات النفطية الصينية "لا تشكل سوى 13% من مجمل الصادرات الافريقية، بينما تشكل الصادرات الى اوروبا والولايات المتحدة اكثر من ثلاثين بالمئة.

وتابع ان "الاستثمارات الصينية في النفط في افريقيا لا تمثل سوى واحد من 16"، مؤكدا ان "الولايات المتحدة واوروبا تمثلان اكبر من ذلك بكثير".

واكد جيشي ردا على معارضي تزايد الوجود الصيني في افريقيا، ان "افريقيا تعود الى الافارقة" و"يجب احترام حرية اختيار شركائهم في التعاون".

واضاف ان الصين "تبني سككا حديدية وطرقا وجسورا وتحسن البنية التحتية لفائدة الشعوب". وشدد على أهمية "التعاون الذي يعود بفائدة متبادلة" على الطرفين.

وتتهم الصين التي تعزز وجودها تدريجيا في افريقيا بالعمل وفق "نزعة استعمارية جديدة" واستغلال الموارد الطبيعية الافريقية بدون أن تنقل إلى افريقيا خبراتها.

وارتفعت الاستثمارات الصينية المباشرة في افريقيا من 491 مليون دولار في 2003 الى 8.7 مليارات دولار في نهاية 2008 حسب الارقام الرسمية الصينية.

اما المبادلات التجارية بين الصين وافريقيا فقد ارتفعت عشرة اضعاف من بداية العقد وبلغت 8.106 مليارات دولار في 2008.