بدء اضراب بالخطوط الجوية البريطانية

شركة الطيران البريطانية
Image caption الاضراب كبد الشركة عشرات الملايين من الدولارات

بدأ مضيفو شركة الطيران البريطانية السبت اضرابا لمدة اربعة ايام، في اطار خلاف طال امده حول الاجور وشروط العمل.

وتعتبر هذه الخطوة هي الثانية من نوعها التي يقوم بها العاملون في الشركة البريطانية خلال نحو اسبوع، حيث قامت الطواقم الجوية وطواقم الضيافة باضراب لمدة ثلاثة ايام الاسبوع الماضي.

ويستمر الاضراب من اليوم السبت حتى الثلاثاء المقبل الموافق 30 مارس/ اذار.

وكانت الشركة البريطانية قد اكدت ان اكثر من ثلاثة ارباع ركابها او ما يزيد عن 180 الف راكب سيتمكنون من السفر خلال الاضراب الحالي.

كما رتبت الشركة اعادة الحجز لـ43 الف راكب آخر بينما تبقى 17 راكب لم يتمكنوا من السفر بسبب الاضراب.

ووفقا للوحات الاعلان عن الرحلات الجوية فقد الغيت نحو 94 رحلة كانت مقررا القيام بها السبت.

وسيتأثر بالاضراب كل رحلات الطيران في مطاري جاتوك ولندن سيتي، حسبما ذكرت الشركة البريطانية.

ويحذر رئيس الشركة ويلي وولش على ان الشركة قد تنهار في غضون عشرة اعوام ما لم تحصل التغيرات التي يريدها.

وقال وولش ان "الغالبية الساحقة" من الموظفين "يضافرون جهودهم لخدمة زبائننا واستمرار تحليق علمنا".

واضاف "لكن في نفس الوقت أشعر بالاسف حيال الزبائن الذين تعرقلت خططهم بسبب التحرك غير المبرر مطلقا لنقابة "يونايت"( نقابة العمال)".

وكانت المفاوضات بين ادارة شركة الخطوط الجوية البريطانية ونقابة العمال "يونايت" قد انهارت عشية القيام بالاضراب الاول قل 8 ايام.