وزراء مالية منطقة اليورو يتفقون على خطة لمساعدة اليونان

يورو ودولار
Image caption اليورو تأثر كثيرا بسبب اوضاع اليونان

اتفق وزراء مالية دول منطقة اليورو الاحد على شروط تقديم مساعدة محتملة لليونان من خلال قروض لا تقل قيمتها عن 30 مليار يورو.

واعلن رئيس مجلس وزراء المالية في منطقة اليورو جان كلود يونكر ان "الدول الاعضاء في منطقة اليورو ستضع تحت تصرف اليونان صناديق من خلال قروض ثنائية" موضحا ان "دول منطقة اليورو كلها ستشارك فيها".

واضاف "المبلغ الاجمالي الذي قررته دول منطقة اليورو للسنة الاولى يصل الى 30 مليار يورو، على ان يكمله صندوق النقد الدولي ويساعد في تمويله".

واوضح المفوض الاوروبي للشؤون الاقتصادية اولي رين ان معدل فائدة قروض دول منطقة اليورو لليونان سيكون "في حدود 5%".

وكانت الازمة المالية التي ضربت لاليونان قد هزت دول منطقة اليورو في الشهور الاخيرة وادت الى تصاعد المخاوف بشأن ارتفاع مستويات الديون وخفض قيمة اليورو.

واجرى رئيس وزراء اليونان جورج باباندريو الجمعة اتصالات هاتفية مع عدد من كبار مسؤولي الاتحاد الاوروبي.

وقال باباندريو في تصريحات صحفية" السؤال الان هو ما اذا كانت هذه الآلية سوف تقنع الاسواق" بما يؤدي الى خفض تكاليف الاقراض.

وقال وزير الخارجية الاسباني ميجيل انخيل موراتينوس " لقد انجز الكثير من العمل خلال نهاية الاسبوع" من اجل انقاذ اليونان.

وجاهدت اليونان لعدة اشهر من اجل خفض تكاليف الاقراض الا ان الغموض الذي اكتنف خطة الاتحاد الاوروبي وردة فعل الاسواق لمطالب متناقضة نسبت الى مسؤولين يونانيين اسفرت عن تلاشي آمالها.