انتعاش اليورو بعد الاتفاق على خطة مساعدة اليونان

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

ارتفع اليورو بقوة أمام الدولار الأمريكي في الأسواق العالمية يوم الاثنين بعد اتفاق وزراء مالية دول منطقة اليورو يوم الاثنين على منح اليونان نحو أربعين مليار دولار كمساعدة عاجلة إن طلبت أثينا ذلك.

فقد ارتفع اليورو بنسبة وصلت إلى 1.5 % ليصل إلى 1.36 دولار. كما ارتفعت الاسهم الامريكية عند بداية التعاملات في بورصة وول ستريت بعدما هدأت مخاوف المستثمرين بشأن الديون السيادية اليونانية.

لكن هذه المعنويات الايجابية تأثرت بتصريحات المتحدث باسم الحكومة الالمانية عن وجود عقبة محتملة أمام صفقة اليونان.

فقد اختلفت ألمانيا والمفوضية الاوروبية بشأن كيفية تقديم مساعدات مالية لليونان اذ تقول برلين انه يتعين على زعماء الاتحاد الاوروبي الاجتماع للبت في الأمر بينما يقول الاتحاد الاوروبي ان الامر على خلاف ذلك.

البنك المركزي اليوناني

اليونان تحتاج نحو 11 مليار يورو بحلول الشهر المقبل

ومن شأن الخلاف أن يؤخر أو على الاقل يضفي بعض التعقيدات على حصول أثينا على مساعدات لتمويل عجز الميزانية والوفاء بالتزامات ديونها مما سيؤدي الى تفاقم الازمة.

وقال متحدث باسم المفوضية الأوروبية عن احتمال عقد مثل تلك القمة إن "الوضع ليس كذلك وانما يتعين فقط الحصول على موافقة مجموعة وزراء مالية منطقة اليورو بالاجماع".

وتسعى خطة الإنقاذ إلى مساعدة اليونان على تخفيض خطر سقوطها في حافة الإفلاس.وتأمل الحكومة اليونانية في أن تساعدها الخطة على تجنب المطالبة بالحصول على قروض عاجلة.

ويأمل رئيس وزراء اليونان جورج باباندريو في أن تساعد إجراءات التقشف في خفض مستويات الدين وتعزيز الثقة في الاقتصاد اليوناني رغم المعارضة الداخلية الشديدة لهذه الخطط.

وتعتمد حكومة باباندريو على إمكانية توفير المزيد من السيولة المالية من خلال خطة التقشف بدلا من الاعتماد الكامل على المساعدات المالية لدول منطقة اليورو وصندوق النقد الدولي.

ووافق وزراء مالية منطقة اليورو على حزمة قروض لاجل ثلاث سنوات بقيمة 30 مليار يورو (40.1 مليار دولار) وفائدة نحو خمسة بالمئة إذا طلبت اليونان المساعدة، ومن المتوقع أن يقدم لها صندوق النقد الدولي 15 مليار يورو أخرى خلال العام الاول.

وموافقة ألمانيا صاحبة أكبر اقتصاد في منطقة اليورو أساسية على أي مساعدة قد يجري تقديمها لليونان. وإذا لم توافق برلين على شكل المساعدة أو الشروط التي سيجري بموجبها تقديم تلك المساعدة فيمكنها بكل سهولة أن تمارس حق النقض ضدها.

وتحتاج اليونان لاقتراض نحو 11 مليار يورو بنهاية شهر مايو/ أيار المقبل لاعادة تمويل ديونها.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك