سينوبيك تستثمر 4.65 مليار دولار في مشروع نفطي كندي

الرمال النفطية
Image caption الاستثمار الصيني هو الأكبر في أمريكا الشمالية

قررت شركة النفط الصينية "سينوكيب" دفع مبلغ 4.65 مليار دولار لشركة كونوكوفيليبس التي تتخذ من الولايات المتحدة مقرا لها وذلك في إطار الاستثمار في استخراج النفط من الرمال النفطية في كندا.

وينظر إلى استحواذ الشركة الصينية على 9 المئة من أسهم الشركة الكندية "سينكرود" على أنه أكبر استثمار صيني في أمريكا الشمالية.

ودأبت الشركات الصينية على البحث عن فرص استثمارية في مجال الطاقة في مختلف أرجاء العالم بهدف الاستجابة للإقبال المتزايد على سوق الطاقة.

وكانت الشركة الصينة سينوبيك دفعت السنة الماضية مبلغ 7.2 مليارات دولار لشركة أداكس بيتروليوم وهي شركة لها أصول نفطية في غرب أفريقيا وكردستان العراق.

وتضخ شركة سينكرود وهي أكبر شركة كندية تستثمر في الرمال النفطية نحو 350 ألف برميل يوميا أي نحو 13 في المئة من الإنتاج النفطي الكندي.

ويتطلب استخراج النفط من الرمال النفطية استثمارات كبيرة في مجال التكنولوجيا لكن ارتفاع أسعار النفط جعل هذه الاستثمارا مجزية. وتنطوي الرمال النفطية على أكبر احتياطي نفطي خارج منطقة الشرق الأوسط.

ويقول محللون إن المبلغ الي دفعته شركة سينوبيك إلى شركة كونوكو يعتبر أعلى بملياري دولار عن المتوقع. ويقول فيل سكولينك وهو محلل في شركة "جينويتي كابيتال ماركيتس" إن هذه الصفقة تبين أن "الصينيين مستثمرون من طراز خاص".

وتقول شركة كونوكو في بيان صادر عنها إن الصفقة الصينية لا تزال تحتاج إلى موافقة السلطات الكندية المختصة.

وأعلنت الشركة عن برنامج لبيع أصولها بهدف جمع مبلغ 10 مليارات دولار.