واشنطن: محاولة شركة بي بي شفط النفط "ليست حلا"

عمال الإنقاذ يحاولون احتواء التسرب النفطي

بدأت شركة بي بي في شفط النفط المتسرب ونقله إلى ناقلة راسية على السطح

قالت الولايات المتحدة إن نجاح شركة بي بي في سحب التسرب النفطي في خليج المكسيك "ليس واضحا"، مضيفة أن التقنية المستخدمة "لا تقدم حلا" للمشكلة.

وبدأت شركة بي بي في سحب النفط المتسرب من بئر نفطي في قاع المحيط ونقله إلى ناقلة راسية على السطح.

وقال بيان صادر عن الإدارة الأمريكية إن الحكومة لن يهدأ لها بال حتى يتم إيقاف تسرب النفط وتنظيف البقع الملوثة.

مخطط وقف التسرب النفطي

وكان المدير التنفيذي لشركة بي بي، كنت ويلز، قال في وقت سابق إن عملية الشفط "تعمل بشكل جيد".

وهذه ثالث محاولة تقوم بها شركة بي بي من أجل تركيب أنبوب في البئر النفطي باستخدام روبوتات تعمل تحت الماء.

ويُعتقد أن الأنبوب الذي ركبته شركة بي بي يمكن أن يشفط أكثر من ثلاثة أرباع النفط المتسرب رغم أن بقعة صغيرة قريبة من البئر تحتاج أيضا إلى الاحتواء.

وقال ويلز أمس الأحد في مقر الشركة بهيوستن في تكساس إن بي بي تخطط لزيادة كمية النفط والغاز المتسربين من البئر ونقلهما إلى الناقلة.

وأضاف ناطق باسم الشركة إن ما تطالب بها الإدارة الأمريكية "ينسجم تماما مع بياناتنا العامة في الموضوع".

وقال باحثون في المعهد القومي لعلوم وتكنولوجيا ما تحت البحار إنهم اكتشفوا بقع نفط تكمن تحت سطح البحر على عمق 1200 متر.

وقالت محاضرة في علوم البحار في جامعة جورجيا، سامانثا جويي، "قد يستغرق الأمر سنوات وربما عقودا قبل التعافي من هذا التسرب".

وأضافت "لم نشاهد شيئا شبيها بما حدث من قبل...من المستحيل إدراك العواقب بشكل كامل".

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

ويمكن أن تؤدي المشتتات الكيماوية التي رشتها شركة بي بي في قاع البحر إلى منع النفط من الصعود إلى سطح المحيط، وفق باحثين.

ويذهب باحثون إلى أن حجم الضرر الذي ألحقه التسرب النفطي بالبيئة أسوأ بكثير من المخاوف التي ظهرت في البداية.

وفي هذا الإطار، يشك بعض العلماء في تقديرات شركة بي بي فيما يخص كمية التسرب، قائلين إن تكرار بي بي أن 5 آلاف برميل تتسرب يوميا تقلل بشكل كبير من الكمية الحقيقية.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك