"بي بي" تقترب من سد ثغرة بئر التسرب النفطي

محاولات لوقف التسرب النفطي
Image caption الشركة البريطاتنية استخدمات تقنيات جديدة بالإنسان الآلي لوقف التسرب

أعلنت شركة النفط البريطانية بريتيش بتروليوم "بي بي" أنها نجحت في قطع الانبوب التالف عند بئر النفط في محاولة جديدة لوقف التسرب النفطي في خليج المكسيك.

ويعني ذلك ان سيكون بالامكان وضع غطاء عند موقع التسرب لوقفه والعمل على توجيه النفط الى السطح لجمعه في ناقلات نفط عملاقة تنتظر هناك، بدلا من الانتشار فوق سطح مياه خليج المسكيك.

واستخدمت الشركة البريطانية آلاف قطع بواسطة الإنسان الآلي "روبوت" بهدف قطع طرف الانبوب، بعدما فشل المنشار الماسي الطرف في تنفيذ المهمة. ويكمن التحدي الان في وضع الكبسولة بامان لسد الثغرة ووقف التسرب.

ورحب رئيس "بي بي" توني هايوارد بالنبأ معتبراً أنه حدث مهم، وقال ان "بي بي" ستعرف خلال 12 الى 24 ساعة ما اذا كانت محاولة سد التسرب عبر كبسولة نجحت.وفي كلمة القاها في هيوستن، وصف هايوارد عملية قطع الانبوب بأنها البداية.

وتأمل الشركة في جمع النفط الذي طفا اعلى البئر.وقال هايوارد: "هدفنا هو احتواء النفط، وفي النهاية القضاء على التسرب، والاهم من ذلك، تنظيف البقعة النفطية كاملة، حماية الشاطئ... واعادته الى سابق عهده".

وقد تراجعت القيمة السوقية لاسهم بي.بي بنحو 65 مليار دولار منذ غرق حفار ديب ووتر هورايزون يوم 22 أبريل/نيسان الماضي بعد انفجاره قبل ذلك بيومين، مما أطلق بقعة النفط في خليج المكسيك.

وسيزور الرئيس الامريكي باراك اوباما خليج المكسيك الجمعة، في ثالث زيارة له الى المنطقة منذ بدء التسرب النفطي قبل ستة اسابيع.ويرزح البيت الابيض تحت وطأة ضغط كبير في محاولة اظهاره ان الادارة تمسك بزمام الامر من حيث الاستجابة للكارثة وجهود التنظيف.

وقد طالبت واشنطن الشركة بسداد نحو 69 مليون دولار تكاليف التسرب في خليج المكسيك وحددت مهلة لذلك الأول من يوليو/تموز المقبل.

في غضون ذلك، اشارت دراسة اعدت عبر نموذج هندسي على الكمبيوتر الى ان التسرب النفطي قد يمتد على طول الاف الاميال من شاطئ الاطلسي هذا الصيف.

وحذر المركز الوطني للبحوث الجوية من انه متى دخل النفط التيار البحري، ستكون مسالة اسابيع قبل ان ينجرف ليصل شاطئ فلورديا.

ويتوقع أن تستمر البقعة في الاتساع حتى أغسطس/آب المقبل، الموعد المقرر لاستكمال بئر مساعدة. وستنهي البئر المساعدة البقعة حتى اذا باءت الجهود الاخرى لسد البئر التي يتسرب منها النفط بالفشل.

وقدرت بي بي ما انفقته لتنظيف الشاطئ حتى الآن بـ990 مليون دولار.وبعث سيناتوران ديمقراطيان رسالة الى هايوارد يحضانه فيها على تعليق تسديد المال لمساهمين اثنين في الشركة بقيمة 10 مليارات دولار، حتى يتم دفع كل نفقات التنظيف.