أوباما في لويزيانا ويحذر بريتيش بتروليوم من عدم الالتزام بواجباتها

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

انتقد الرئيس الامريكي باراك أوباما شركة بريتش بتروليوم لعدم تقديمها تعويضات كافية لسكان المناطق المتضررة من التسرب النفطي في خليج المكسيك.

وصرح أوباما، أثناء زيارته الثالثة للمنطقة، إنه ينبغي على الشركة ألا تبخس حقوق المتضررين في حين تعد لإنفاق ملايين الدولارات على حملات الدعاية وأرباح حاملي أسهمها.

وفي مستهل ثالث زيارة يقوم بها الى لويزيانا منذ انفجار المنصة النفطية في خليج المكسيك صب الرئيس الأمريكي جام غضبه على المجموعة النفطية التي قال إنها "اشترت بقيمة 50 مليون دولار مساحات اعلانية تلفزيونية لادارة صورتها خلال هذه الكارثة".

أوباما في لويزيانا للمرة الثالثة

الأدميرال ثاد آلن مستقبلاً اوباما في ولاية لويزيانا

وأضاف في كلمته التي القاها في كيرنر قرب نيو اورلينز اثر لقائه مسؤولين محليين منتخبين و الأدميرال ثاد آلن رئيس خفر السواحل المكلف تنسيق العمليات في خليج المكسيك"لا مشكلة لدي في ان تحترم بي بي واجباتها القانونية تجاه مساهميها ولكن اريدهم ان يعلموا ان لديهم واجبات اخلاقية وقانونية هنا في الخليج".

وقال اوباما إن على شركة "بي بي" ان لا تدفع "السنتات والقروش" لسكان ساحل الخليج كتعويض عن الضرر، فيما تنفق المليارات للمساهمين في الشركة.

ويلتقي اوباما في زيارته سكانا متضررين من الكارثة البيئية هذه.وكان ثاد الن المكلف ملف الكارثة، اطلع الرئيس على مستجدات الوضع.

وافادت بي بي بأنه سيستلزمها 48 ساعة لمعرفة ما اذا كان الوضع مستقر.واشار مارك ماردل، محرر شؤون أمريكا الشمالية في بي بي سي، الى تنامي الفشل السياسي نتيجة التسرب، فيما تندرج زيارة اوباما في اطار مساعي التصدي للانتقادات حيا لطريقة معالجته الأزمة.

تزامن ذلك مع انتهاء المهندسين من تثبيت كبسولة سدت فوهة البئر، مصدر التسرب، فيما بدأت مهمة شفط النفط الذي ضرب شواطئ خمس ولايات.

وبدأت مواقع سياحية عند شاطئ فلوريدا تتلقف أولى مؤشرات التسرب النفطي.وقدر آلن حجم النقط الذي اوقف تسربه بمعدل الف برميل يومياً، بفضل تثبيت الكبسولة. وهي نسبة ضئيلة مقارنة بـ19 الف برميل، حجم التسرب اليومي.

ولفت الى انه "ربما نتمكن لاحقاً من معرفة الرقم التقريبي لكمية النفط المتسرب التي سيتم كبحها".واضاف: "ثمة تقدم حاصل، لكن علينا ان نكون حذرين من عدم المغالاة في التفاؤل".

تفاؤل

محاولات لتنظيف المياه من التسرب النفطي

جهود مكثفة لمكافحة التلوث في السواحل الأمريكي

وتحدثت شركة "بريتش بتروليوم" بنبرة متفاءلة حيال محاولتها الأخيرة لإيقاف تدفق النفط إلى خليج المكسيك. لكن الشركة اعترفت أن العملية تتضمن مخاطر ولا يمكن ضمان النجاح. وقد وضع المهندسون غطاءاً على البئر.

وقالت الشركة إنها سمحت للمهندسين بالبدء بحصر النفط وتحويله إلى سفن على سطح المحيط. وتأمل BP في أن تتمكن من السيطرة على تسعين بالمائة من التسرب في الأيام المقبلة. وتأتي تصريحات الشركة بينما يبدأ الرئيس الأميركي باراك اوباما زيارة أخرى إلى المنطقة المتضررة.

وأنفقت بي بي حتى الآن أكثر من مليار دولار في محاولاتها وقف التسرب من بئر النفط، فيما تراجعت القيمة السوقية لاسهم الشركة بنحو 65 مليار دولار منذ غرق حفار ديب ووتر هورايزون يوم 22 أبريل/نيسان الماضي بعد انفجاره قبل ذلك بيومين، مما أطلق بقعة النفط في خليج المكسيك.


وتطالب واشنطن الشركة بسداد نحو 69 مليون دولار تكاليف التسرب في خليج المكسيك، وهي حددت مهلة لذلك الأول من يوليو/تموز المقبل.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك