عامل في منصة التسرب النفطي: الخلل كان موجودا قبل اسابيع

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

قال عامل في منصة "ديب هورايزون" لبي بي سي انه سبق ان ابلغ قبل اسابيع من وقوع الانفجار في المنصة عن وجود خلل في بعض انظمة ومعدات الامان فيها.

واوضح تايرون بنتون انه تمكن من تشخيص خلل نتج عنه تسرب نفطي في المنصة، ولم يتم اصلاحه في المرة الاولى، وبدلا من وقف عمل الجهاز المعطل وضع آخر مستعمل بدلا منه.

وتقول بي بي ان ملاك المنصة، شركة ترانس أوشن"، هم المسؤولين عن عمليات التشغيل والصيانة للجهاو المعطل.

الا ان ترانس أوشن قالت انها اجرت اختبارا ناجحا للجهاز، ولم تظهر فيه مشاكل.

منصة التسرب

الخلل "شخص" قبل اسابيع من وقوع التسرب

من جانب متصل رفعت شركة بي بي النفطية من كلفة عملية وقف التسرب الى نحو ملياري دولار.

تسرب كبير

وكانت وثيقة داخلية من شركة بي بي النفطية قد كشفت عن ان الشركة قد قدرت نظريا تدفق النفط من البئر المتضررة في خليج المكسيك قد يكون بمعدل 100 الف برميل من النفط يوميا اي ما يقارب ضعف التقديرات الامريكية الحالية.

ووتقول جين اوبراين مراسلة بي بي سي في واشنطن ان الوثيقة تقدم ارقاما افتراضية عن حالة لم تحدث (تمثل اسوأ السيناريوهات للتسرب النفطي)، بيد انها اغضبت النائب الديمقراطي الامريكي البارز ايد ماركي ورئيس احدى اللجان التي تحقق في التسرب النفطي.

وتقول بي بي ان هذه الارقام لا علاقة لها بالموضوع وتتحدث عن حالة لم تحدث اذ تستند الى تقديرات ما سيحدث لو تمت ازالة غطاء الاحتواء عن فوهة البئر، ولا تمتلك الشركة اي خطة لرفع هذا الغطاء الانبوبي.

النائب ايد ماركي

ماركي: الوثيقة تثير اسئلة مقلقة عن ما تعرفه بي بي عن حجم التسرب

بيد ان النائب ماركي يقول ان الوثيقة تثير تساؤلات مقلقة عن ما تعرفه بي بي عن حجم التسرب وتوقيت معرفتهم به.

وشن ماركي عند نشره الوثيقة غير المؤرخة هجوما على الشركة قائلا " نحن نعتمد على بي بي وعلى الاجراء الذي نفذته بوضع غطاء احتواء على البئر، ولدي الان وثيقة تظهر ان الشركة تعتقد ان التسرب النفطي قد يرتفع الى 100 الف برميل يوميا. اذن بي بي كانت ومن البداية اما كاذبة او فاقدة للكفاءة بشكل كبير، ففي البدء قالت ان حجم التسرب هو الف برميل(يوميا) فقط، ثم عادت فقالت انه 5 الاف برميل والان نتحدث عن 100 الف برميل".

وتشير التقديرات الحالية للتسرب النفطي في خليج المكسيك الى ستين الف برميل يوميا حسب ارقام الحكومة الامريكية.

وقد اتهم المشرعون الامريكيون شركة بي بي غير مرة بأنها لم تكن واضحة او صريحة في تقدير حجم التسرب النفطي.

وقد رفضت الشركة إتهامات النائب الامريكي لها بأنها قد قللت من حجم التسرب النفطي في خليج المكسيك.

وقال متحدث بإسم الشركة، توبي اودوني: "لا اعتقد ان هناك اي تقليل (في تقدير كمية التسرب النفطي)".

انتقادات حادة

احدى المنصات النفطية في خليج المكسيك

تقدر الحكومة الامريكية التسرب النفطي بستين الف برميل يوميا.

وكان المدير العام لشركة بي بي توني هايوارد قد واجه انتقادات شديدة اثر حضوره سباقا لليخوت برفقة ابنه في غمرة الانشغال بمعالجة اثار كارثة البقعة النفطية في خليج المكسيك. ووصف البيت الابيض موقفه هذا بـ "الخطأ الفادح".

وقال كبير موظفي البيت الابيض رام ايمانويل ان هذا الامر "يندرج في اطار سلسلة طويلة من الاخطاء والهفوات في مجال العلاقات العامة".

واستبق الناطق بإسم المجموعة جون كاري الانتقادات بقوله ان "مكان وجوده لا يهم فهو يتابع كل ما يجري" بشأن البقعة النفطية.

واكد ناطق آخر انه "يوم العطلة الاول" الذي يتاح لهيوارد فيه منذ بداية الكارثة التي نجمت عن انفجار المنصة النفطية ديبووتر هورايزن التي تستغلها بي بي في 20 نيسان/ابريل.

الى ذلك اعلنت بي بي انها قد دفعت مبلغ 104 مليون دولار الى السكان القاطنين على امتداد ساحل خليج المكسيك ممن اشاروا الى انهم تضرروا نتيجة كارثة التسرب النفطي.

كما وافقت الشركة على ان تخصص مبلغ 20 مليار دولار لتعويضات ضحايا التسرب النفطي.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك