واشنطن تطلب توضيحات من بي بي بشأن بئر التسرب النفطي

25 الف برميل يسحب في اليوم
Image caption 25 الف برميل يسحب في اليوم

امهلت الادارة الامريكية العملاق النفطي بي بي 24 ساعة للاجابة على اسئلة تتعلق بالتسرب النفطي في خليج المكسيك، وفقاً لتأكيد مسؤول أمريكي.

وكتب الادميرال ثاد الان المكلف عمليات تنسيق مكافحة البقعة النفطية من جانب الادارة الامريكية, رسالة الى بوب دادلي الذي يتولى قيادة عمليات بي بي لمكافحة التلوث, طالبا منه فيها ان يقدم, بعد لقاء متوقع الجمعة, "الخطط المفصلة والجدول الزمني الذي تتوقعه المجموعة لوضع حد للتسرب النفطي".

وهذه الايضاحات مطلوبة قبل أن يسمح لـ"بي بي" بتغيير جهاز القمع فوق البئر النفطي حيث التسرب، اضافة الى ربط سفينة ثالثة بالبئر بهدف سحب مزيد من النفط.

وكتب الادميرال الان في رسالته يقول "بهدف الموافقة على هذه الاعمال المحتملة, ينبغي ان ابلغ بالمراحل والقرارات المتعلقة بذلك", مشيرا الى ان مزيداً من النفط سيتسرب من البئر اثناء الوقت الذي سيتطلبه وضع هذا الاجراء موضع التنفيذ.

وحاليا يتم سحب ما معدله نحو 25 الف برميل في اليوم من النفط من اصل ال35 الى 60 الف برميل تتسرب يوميا من بئر منصة ديب ووتر هوريزون السابقة التي تسبب غرقها في 22 نيسان/ابريل باسوأ كارثة بيئية تشهدها الولايات المتحدة.

واذا لم يتم وصل السفينة الثالثة عند تغيير جهاز القمع، سيقتصر جمع النفط على سفينة واحدة.

كما تندرج خطوة بي بي هذه ضمن الجهود الهادفة الى ايجاد نظام للتعامل مع التسرب عند حصول اعاصير.

وأصدر المركز الوطني للزلازل تحذيرات الأربعاء من عاصفة استوائية تشكلت في خليج المكسيك. وهي قادرة على تعطيل جهود احتواء التسرب النفطي.

ويتوقع العاملون على تثبيت جهاز القمع الوصول الى عمق 18 الف قدم في البئر خلال 7 الى 10 ايام، لكنهم غير قادرين على تحديد الوقت المتطلب لوقف التسرب.