فقدان 131 ألف وظيفة في الولايات المتحدة يطرح تسؤلات حيال التعافي الاقتصادي

تعكس الأرقام صعوبة في التعافي الاقتصادي
Image caption تعكس الأرقام صعوبة في التعافي الاقتصادي

للشهر الثاني على التوالي، خسرت الولايات المتحدة 131 ألف وظيفة اضافية في يوليو/ تموز الماضي، وفقاً لما اعلنت وزارة العمل.

وفيما استحدث القطاع الخاص 71 ألف وظيفة، الا ان النتيجتين اللتين حققهما القطاعان العام والخاص جاءتا أسوأ من المتوقع. لكن ذلك لم يؤثر على نسبة العاطلين عن العمل، والتي بقيت عند مستوى 9.5 في المئة.

وأبدى العديد من الخبراء قلقاً من أن ارتفاعاً في نسبة البطالة يبطئ من عملية تعافي الاقتصاد الأمريكي.

وأشارت أحدث الأرقام الى فقدان 143 ألف وظيفة موقتة انتهت عقود اصحابها في يوليو/ تموز.

وفي يونيو/ حزيران، سجل فقدان 225 ألف شخص وظائفهم، وهو الشهر الاول الذي يسجل فيه فقدان وظائف على نطاق المهن المختلفة، بعد خسارة وظائف في اكتوبر/ تشرين الاول من العام الماضي.

وتعني هذه النتائج ان الاقتصاد الامريكي ما زال يواجه صعوبة في التعافي، ومرد ذلك استمرار ضعف القطاع الخاص في التوظيف، فيما ارتفعت فرص العمل في مجال الصناعة بمعدل 36 ألف وظيفة، والرعاية الصحية بـ27 ألفاً، أي بتراجع 7 آلاف وظيفة عن السابق.

واظهرت الاحصاءات الاخيرة تراجعاً في النمو الاقتصادي الامريكي في الفترة بين ابريل/ نيسان ويونيو/حزيران، فيما ارتفع الناتج القومي الاجمالي السنوي بنسبة 2.4 في المئة مقارنة بنسبة 3.7 في المئة في الربع السابق من العام.