اتفاقية وشيكة بين السعودية وشركة هواتف بلاكبيري

هواتف بلاك بيري في السعودية
Image caption توقفت الخدمة لساعات صباح الجمعة ثم أعيدت

تحدث مسؤولون سعوديون عن قرب التوصل إلى اتفاق بين المملكة العربية السعودية والشركة المسؤولة عن الهواتف النقالة بلاكبيري، يجنب منع استخدام هذه الهواتف في المملكة.

وقد لوحت الحكومة السعودية بحظر استخدام هذه الهواتف في ارسال واستلام الرسائل النصية بالمملكة بدءا من يوم الجمعة، بيد أنها اعادت هذه الخدمة صباح السبت مع تقدم أخبار المحادثات مع الشركة المشغلة.

ويعلل هذا الموقف من هواتف بلاكبيري بأنها تستخدم خدمة رسائل مشفرة لا يمكن حلها إلا من قبل الشركة المشغلة للهواتف خارج حدود البلاد الامر الذي لا يمكن للسلطات من مراقبتها.

ويقول المسؤولون إن الصفقة وشيكة. وستتمكن السلطات عبر هذه الصفقة من الدخول نظام فك شفرة تبادل الرسائل في هذه الهواتف.

وسبق لعدد من البلدان الاخرى أن ابدى مخاوف أمنية مماثلة ازاء نظام تشغيل هواتف البلاكبيري.

معلومات مشفرة

وقال أحد المسؤولين في احدى الشركات الثلاث المرخصة لادارة خدمات الهواتف النقالة في المملكة لوكالة الانباء الفرنسية "لقد تم التوصل بالفعل الى صفقة، ونحن بصدد اضافة اللمسات الاخيرة عليها".

ويعتقد أن خادما معلوماتيا (سيرفر) خاصا لنظام ارسال واستقبال الرسائل عبر الماسنجر سيتم انشاؤه في البلاد كجزء من هذه الصفقة.

Image caption يستخدم خدمة هواتف بلاك بيري اكثر من 700 الف مستخدم في السعودية

وقال أحد المسؤولين السعوديين لوكالة انباء اسوشيتد برس إن اختبارات تجري لمعرفة كيفية اداء وتشغيل هذا الخادم المعلوماتي (سيرفر).

وعادة ما تخزن الرسائل المشفرة المرسلة عبر أجهزة البلاكبيري في كندا حيث الشركة المصنعة لهذه الهواتف (RIM) ولا يمكن لأي طرف ثالث الوصول اليها ومراقبتها.

ويستخدم خدمة هواتف بلاكبيري اكثر من 700 الف مستخدم في المملكة العربية السعودية

وقد اشار بعض المشتركين الى ان الخدمة قد توقفت عن العمل لساعات صباح الجمعة قبل ان تستؤنف.

والاتفاقية المذكورة قد تكون نموذجا يمكن احتذاؤه للتغلب على مخاوف مماثلة في بلدان اخرى مثل الهند والامارات العربية المتحدة.

بيد ان مراسل بي بي سي في دبي بن تومبسون يقول إن ذلك يثير تساؤلات حول ما إذا كانت الشركة على استعداد لتزويد الحكومات الاخرى كحكومة الامارات بالمفاتيح التي تفتح تشفير الرسائل التي تستخدمها هواتف بلاكبيري - في حال كانت السلطات السعودية قد حصلت على هذه المفاتيح اساسا.

وأعلنت الامارات في وقت سابق أنها ستمنع خدمات البريد الالكتروني وارسال الرسائل النصية وتصفح الانترنت عبر هواتف البلاكبيري بدءا من اكتوبر/تشرين الاول القادم.