التسرب النفطي: بي بي تؤلف لجنة تحقيق لملاحقة المطالبين زورا بتعويضات

بي بي
Image caption الشركة وضعت اول 3 مليارات يورو في صندوق التعويضات

اعلنت شركة بي بي العملاقة للنفط ان فريقا متخصصا من المحققين التابعين لها ينظر في مئات طلبات التعويضات المقدمة بعد التسرب النفطي في خليج المكسيك، وذلك في محاولة لتفادي حالات الغش والسرقة.

وجاء هذا الاعلان بعدما علم بأن مكتب الصيد البحري والحياة البرية في لويزيانا والذي يصدر رخص الصيد التي تسمح للصيادين بالعمل اصدر منذ ان بدأت ازمة التسرب عدد رخص يتخطى بألفي رخصة العدد الذي اصدر في الوقت نفسه العام الماضي.

وقال ناطق باسم بي بي انه من الطبيعي "حسبما اثبتت التجربة، ان تكون 10 بالمئة على الاقل من التداولات بالتعويض كاذبة ومن المألوف رؤية البعض يحاولون الاستفادة من نظام التعويضات".

وكانت السلطات قد اوقفت الاسبوع الماضي احد المطالبين بتعويض يتخطى الـ10 آلاف دولار امريكي بعد ان ثبت بأن طلبه مزور.

دفعة اولى

وجاء هذه الخطوة بعد يوم واحد من اعلان بي بي انها اودعت دفعة اولى من اكثر من 3.8 مليار دولار في صندوق التعويضات الخاص بمتضرري التسرب النفطي في خليج المكسيك والذي ضغطت الادارة الامريكية لارغام الشركة على انشائه بقيمة 20 مليار دولار.

وقالت الشركة في بيان لها ان "الهدف من الدفعة الاولى هو الاظهار للمتضررين باننا نفي بتعهداتنا لهم ولدافعي الضرائب الامريكيين".

واضاف البيان ان "انشاء هذا الصندوق وايداع دفعة اولى فيه قبل الوقت المقرر يؤكد من جديد عزم بي بي على اصلاح الاضرار التي لحقت بساحل خليج المكسيك".