اكتشاف بترولي كبير في البرازيل

لولا دا سيلفا
Image caption الرئيس البراويلي في حقل توبي الشهير

يقول المسؤولون في البرازيل ان حقلا جديدا للنفط اكتشف قرب شواطيء البلاد يمكن ان يحوي احتياطيا يصل الى 15 مليار برميل.

وقالت هيئة النفط الوطنية في البرازيل ان حقل ليبرا يحوي على الارجح 8 مليارات برميل من النفط.

وتساوي تلك الكمية حجم حقل توبي العملاق الذي ادى اكتشافه عام 2007 الى لفت الانظار للبرازيل كمنتج كبير للنفط في العالم.

واذا تاكد رقم 15 مليار برميل فسيعني ذلك مضاعفة الاحتياطات النفطية المثبتة لدى البرازيل.

كما سيكون اكبر اكتشاف نفطي في منطقة الامريكتين منذ عام 1976 عندما اكتشفت المكسيك حقل كانتاريل في خليج المكسيك.

ويقع بئر الاستكشاف ليبرا في المياه على بعد 183 كليومترا من شواطئ ريو دي جانيرو.

وقالت هيئة النفط الوطنية في بيان لها: "يمكن ان تتراوح كمية النفط القابلة للاستخراج ما بين 3.7 مليار و15 مليار برميل، والاحتمال الارجح هو 7.9 مليار برميل".

وكانت البرازيل اكتشفت مليارات البراميل من من النفط في السنوات الاخيرة، اغلبها في المياه البحرية العميقة قبالة شواطئها الجنوبية الشرقية.

ويمكن لتلك الاكتشافات ان تجعل من البرازيل واحدة من بين اكبر 10 منتجين للنفط في العالم.

وكان الرئيس البرازيلي الذي توشك فترة ولايته على الانتهاء لوي ايناسيو لولا دا سيلفا ان احتياطات النفط المستقبلية ستستخدم للقضاء على الفقر والاستثمار في التعليم والتكنولوجيا.

وكانت شركة النفط البرازيلية المملوكة جزئيا للدولة، بتروبراس، وفرت 70 مليار دولار في شهر سبتمبر/ايلول لتطوير الحقول الجديدة في اكبر طرح عام اولي للاسهم في العالم.