الصين وامريكا تهدئان من لهجة الخلاف التجاري

تيموثي غيثنر
Image caption يشارك وزير الخزانة الامريكي في اجتماع دول اسيا والمحيط الهادي باليابان

حاول وزير الخزانة الامريكي تيم غيثنر ونظيره الصيني تهدئة التوتر التجاري بين بلديهما في اجتماع لوزراء مالية دول اسيا والمحيط الهادي في اليابان.

وكان غيثنر تخلى عن دعوة سابقة لدول مجموعة العشرين لتبني مستهدف محدد لخفض نسبة الاختلالات الاقتصادية الى 4 في المئة من ناتجها.

واعتبر الاقتراح وكانه يستهدف تحديدا الفائض التجاري الصيني.

في الوقت نفسه، ايد نائب وزير المالية الصيني وانغ جون خطة التحفيز النقدي التي اعلنها الاحتياطي الفيدرالي ـ البنك المركزي ـ الامريكي.

وقال ان تلك الخطوة ستعزز النمو الاقتصادي في الولايات المتحدة وهو امر مهم للتعافي الاقتصادي العالمي.

ويتعارض ذلك التوجه الصيني مع الانتقاد الذي وجه للاحتياطي الفيدرالي من قبل دول نامية اخرى وحتى من بعض زملاء وانغ.

وكان نائب وزير خارجية الصين تشوي تيانكاي قال من قبل ان من حق الاحتياطي اتخاذ خطوات دون مشاورة دول اخرى، الا انه اضاف: "لكن من حقنا ان نحظى بتوضيح".

ويوم الاثنين نشرت الصحيفة اليومية الحكومية "تشاينا ديلي" مقالا في الصفحة الاولى من طبعتها الدولية وصف التيسير الكمي بانه يصل الى مرتبة التلاعب بسعر صرف العملة ـ وهي تهمة غالبا ما توجهها امريكا للصين ـ وسيؤدي الى حرب عملات وانهيار اقتصادي عالمي.