اليورو يواصل تراجعه أمام الدولار بسبب أزمة أيرلندا

واصل اليورو تراجعه أمام الدولار بينما يتدارس المستثمرون خطة الحكومة الأيرلندية التقشفية الصارمة.

Image caption تفتقر خطة التقشف الأيرلندية إلى الدعم الشعبي كما تتعرض إلى النقد من قبل الخبراء

ولم يستطع اليورو الابتعاد عن أدنى مستوى بلغه في غضون شهرين في غمرة أزمة الديون في منطقة اليورو ووسط استمرار المخاوف من انتشار الازمة بعد أن كشفت أيرلندا عن خطتها التقشفية.

وقال متعاملون إن من المحتمل أن تحتاج البرتغال واسبانيا إلى مساعدات مالية كذلك في حين تعرضت خطة دبلن التقشفية لانتقادات بسبب تمسكها بتوقعات نمو طموحة أعلنتها في وقت سابق هذا الشهر.

واستقر اليورو عند 1,3325 دولار بعد أن بلغ أدنى مستوياته في شهرين عند 1,3284 دولار يوم الأربعاء، ما يعني أنه فقد أكثر من 3 سنتات خلال أسبوع واحد.

كما استقرت العملة الأوروبية الموحدة أمام الين عند 111.33 ين بعد انخفاضها الى 110.32 ين يوم الأربعاء وهو مستوى لم تبلغه منذ منتصف سبتمبر/ أيلول الماضي.

ودخلت الحكومة الايرلندية مباحثات للحصول على دعم مالي من الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي بقيمة اجمالية قد تصل إلى 85 مليار يورو.

المزيد حول هذه القصة