ميركل وساركوزي يدعمان آلية دائمة لدعم دول اليورو

أبدت المستشارة الألمانية انجيلا ميركل التزاما بتطبيق آلية دائمة للدعم المالي لدول منطقة اليورو وسط تكهنات باحتمال أن تؤدي الأزمة المالية الحالية إلى تهديد الوحدة النقدية التي تجمع تحت سقفها حاليا 16 دولة أوروبية.

Image caption قالت المستشارة الألمانية والرئيس الفرنسي في بيان مشترك إنهما يرغبان في اتمام صفقة انقاذ ايرلندا باسرع وقت ممكن

ونص بيان مشترك أصدره كل من الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي والمستشارة الألمانية على أن الزعيمين سيقدمان صيغة جديدة لتحل محل الصندوق الأوروبي للاستقرار المالي الحالي والذي ينتهي العمل به رسميا في 2013.

وكانت تخمينات قد توقعت أن تضطر بعض الدول إلى مغادرة العملة الأوروبية الموحدة بعد الأزمة المالية التي مرت بها جمهورية آيرلندا.

وقال الزعيمان في بيانهما بأنهما يرغبان في المضي قدما في خطة دعم الاقتصاد الآيرلندي في أقرب وقت ممكن.

وفي هذه الأثناء، قال حاكم البنك المركزي الألماني اكسيل ويبر إن الصندوق القائم حاليا يمكن أن يتم دعمه بسيولة إضافية قد تصل إلى 100 مليار يورو عند حال الحاجة لذلك.

وجاءت هذه التصريحات بعد أن اضطرت وزارة الاقتصاد في ألمانيا إلى نفي خبر نشرته صحيفة محلية اشار إلى احتمال مضاعفة حجم الصندوق الأوروبي الحالي والذي يبلغ 440 مليار يورو.

يشار إلى أن سعر صرف اليورو تراجع في التعاملات الاسيوية يوم الجمعة مقتربا من أدنى مستوى له في شهرين مقابل الدولار مع استمرار تأثره سلبيا بالمخاوف بشأن الديون السيادية في منطقة العملة الاوروبية.

ويعتقد كثير من المتعاملين ان التوقعات لليورو تبدو قاتمة مع بقاء عوائد السندات مرتفعة في دول منطقة اليورو.

وقال تسومو سوما مدير الاواق المالية الاجنبية في اوكاسان سيكيوريتز في طوكيو لوكالة رويترز "بدأنا مؤخرا نسمع نبأ سيئا تلو الاخر من منطقة اليورو. بل ان هناك احاديث عن احتمال انهيار منطقة اليورو".

المزيد حول هذه القصة