الهند: اعتقال موظف بشبهة "اختلاس" الملايين من فرع "سيتي بنك"

أعلنت الشرطة الهندية أنها ألقت القبض على موظف في الفرع الهندي لمصرف "سيتي بنك" الأمريكي، وذلك بتهمة الاحتيال على الزبائن لسحب ملايين الدولارات الأمريكية من حساباتهم لدى المصرف.

Image caption كشفت مجموعة "سيتي جروب" الأربعاء أنها تحقق بمعاملات مالية بفرعها الهندي.

لكن التقارير قالت إن المشتبه به، واسمه شيفراج بوري ويبلغ من العمر 32 عاما، هو من سلََّم نفسه إلى السلطات المحلية الخميس، وذلك بعد يوم واحد من إعلان الشرطة أنه مطلوب للتحقيق معه بالقضية المذكورة.

من جانبه، قال بوري في لقاء أجرته معه صحيفة هندية إنه بريء من التهمة الموجَّهة إليه، والتي سيُقدَّم بموجبها للمحاكمة في وقت لاحق.

وأضاف: "لقد زوَّدت الشرطة بالتفاصيل الكاملة، ولدي ثقة تامة بالقضاء. إن الحقيقة سوف تنجلي".

كشف القضية

وكانت مجموعة "سيتي جروب" المصرفية العالمية العملاقة قد كشفت الأربعاء الماضي في بيان لها أنها تجري تحقيقا في معاملات مالية بفرعها الهندي، بناء على مزاعم بحدوث تزوير وثائق.

وذكرت وكالة أنباء "برس تراست أوف إنديا" الهندية للأنباء أن أحد الموظفين في وحدة التجزئة المصرفية بالشركة في منطقة "جورجون" بضواحي دلهي مشتبه به بالضلوع بالاحتيال لسحب ملايين الدولارات من حسابات الزبائن. وقال البنك، ومقره نيويورك، إنه تقدم بالفعل بشكوى إلى الشرطة الهندية بشأن الحادث، لكنه لم يشر إلى مقدار المبلغ الذي كان "المحتال يسعى لاختلاسه".

بيان سيتي بنك

وقال بيان لـ "سيتي إنديا": "لقد بدأنا مؤخرا تحقيقا في عدد محدد من المعاملات المالية المشتبه بها، والتي تعتمد على وثائق قام بتزويرها موظف معني بعدد من الحسابات في فرعنا في جورجون".

وأضاف البيان أن البنك أخطر السلطات الهندية بالحادث، وهو يساعدها لإتمام تحقيقاتها.

وقال المصرف إن المستثمرين المخدوعين كانوا قد تلقوا وعودا بجني عائدات مرتفعة وسريعة، من خلال خطة مالية وهمية قيل إن بوري ضالع بالتخطيط والترويج لها.

وقالت التقارير إن بوري كان بالفعل قد سرَّب الأموال إلى حسابات يتحكم بها ثلاثة من أقربائه.

تلفيق مستندات

ويشتبه بضلوع موظف أو أكثر في الفرع المذكور بتلفيق أوراق ومستندات تحمل شعار البنك من أجل بيع منتج استثماري يفترض أنه موافق عليه، وذلك في إطار الخطة الوهمية المذكورة.

ونقلت صحيفة "إيكونوميك تايمز" عن مصادر في البنك أن هذه "الخطة تحقق عوائد مرتفعة في وقت زمني قصير".

وقالت الصحيفة إن الأموال التي دفعها العملاء للمنتج يتم تحويلها إلى حسابات بعض السماسرة.

وذكرت مجموعة "سيتي جروب" أن القضية لن تؤثر على حسابات الآخرين أو المعاملات المالية، أو عملاء البنك.

وكان الكشف عن "عملية الاحتيال" قد تم في وقت سابق من الشهر الجاري، وذلك عندما فاتح أحد الزبائن أحد كبار المدراء في المصرف بشأن الخطة المالية المزعومة.

بلاغ شرطة

Image caption بدأ مصرف سيتي بنك نشاطه في الهند قبل أكثر من 108 سنوات.

ووفقا لبلاغ الشكوى التي تقدم بها المصرف للشرطة الهندية، والتي اطلعت بي بي سي على نسخة منها، فإن نقل الأموال من المصرف بشكل مشبوه كان قد بدأ منذ شهر أكتوبر/تشرين الأول من عام 2009.

وعلى الرغم من أن المصرف لم يكشف عن حجم الأموال التي تم اختلاسها، إلاَّ أن المحققين أفادوا بأن 20 مليون دولار أمريكي على الأقل قد سُرقت من فرع البنك في الهند.

يُشار إلى أن المصرف الأمريكي العملاق كان قد بدأ نشاطه قبل أكثر من 108 سنوات في مدينة كالكوتا الواقعة في شرق الهند، وهو يدير حاليا 42 فرعا في 30 مدينة هندية.

المزيد حول هذه القصة