ارتفاع اسعار النفط يقوض التحسن الاقتصادي

برميل نفط
Image caption الارتفاع الحالي في اسعار النفط قد يؤثر على تحسن أداء الاقتصاد العالمي

قالت وكالة الطاقة الدولية إن الارتفاع الحالي في اسعار النفط يعيق تحسن الاقتصاد العالمي في 2011.

واضافت أن واردات الدول أعضاء منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية قد ارتفعت بنسبة 30 في المائة خلال العام الماضي الى 790 مليار دولار.

وقالت الوكالة ان هذه النسبة توازي 0.5 في المائة من الناتج الاجمالي المحلي في بلدان المنظمة.

وقال فاتح بيرول مدير الوكالة الدولية للطاقة إن البترول منتج أساسي تحتاجه كل الدول.

وفي مقابلة مع بي بي سي حذر بيرول من الارتفاع الحالي في اسعار النفط قائلا "هناك بالتأكيد خطر الانعكاسات السلبية الخطيرة على الاقتصاد العالمي".

وأوضح ان اسعار النفط ركن أساسي فيما يتعلق بميزانيات الأفراد او الدول.

واضاف أن هذا معناه أن تتعرض موازنات الاسر والدول لمزيد من الضغوط .

وتأسست وكالة الطاقة الدولية في السبعينيات للدفاع عن مصالح الدول الغربية أمام منظمة البلدان المصدرة للنفط (الأوبك).

وكان آخر تقرير للوكالة قد صدر قبل شهر وتنبأ بارتفاع الطلب العالمي على النفط.

وقد وصل سعر النفط الأمريكي الخفيف الى أعلى مستوى له خلال 27 شهرا وهو 88.98 دولارا للبرميل، في حين بلغ سعر برميل نفط برنت الثقيل 92.83 دولارا للبرميل.

ولم يؤثر ارتفاع اسعار النفط في الفترة الاخيرة على سياسة أوبك التي لم تغير من الحصص المخصصة للتصدير من جانب كل دولة.