هبوط معدل البطالة في الولايات المتحدة

باحثون عن عمل
Image caption معدل البطالة المرتفع يعيق التعافي الاقتصادي

شهد معدل البطالة في الولايات المتحدة هبوطا في شهر ديسبمر/كانون أول الماضي، من 9،8 في المئة الى 9،4 في المئة.

وقد استحدثت 103 آلاف فرصة عمل جديدة الشهر الماضي، حسب بيانات وزارة العمل، وكان هذا أقل من الرقم المتوقع والذي يتراوح بين 145-175 ألف فرصة عمل.

يذكر أن ارتفاع معدل البطالة في الولايات المتحدة على مدى فترة طويلة ساهم في إعاقة التعافي الاقتصادي.

وحذر رئيس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي) الأمريكي بن بيرنانك من أن العودة الى المعدل المعتاد وهو 6 في المئة قد يتطلب سنوات.

وأضاف بيرنانك أن الاقتصاد سينمو بقوة أكبر هذه السنة مع تعزيز القدرة الانفاقية للمستهلكين والشركات.

وحذر بيرنانك من ان استمرار ارتفاع البطالة وغياب مصدر دخل العائلات قد يهدد عملية التعافي الاقتصادي.

وقال المحلل الاقتصادي برايان دولان ان هبوط مستوى البطالة كان السبب وراء عدم انهيار الدولار الأمريكي ولكنه حذر من أن معدل الانخفاض يشير الى ان الوضع الحالي سيستمر لفترة طويلة.

وأكد رايان سويت انه مع أن سوق العمل سيشهد تحسنا فانه لا يتوقع بقاء المعدل المنخفض للبطالة على حاله.

ويرى الاقتصادي بيتر موريسي ان العجز في الميزان التجاري الأمريكي يعوق خلق فرص عمل أكثر، لأن "البلد يستورد أكثر مما ينتج بكثير".

المزيد حول هذه القصة