تقرير امريكي: الازمة المالية "كان يمكن تجنبها"

الدولار الامريكي
Image caption القي التقرير باللوم على السياسيين والمصرفيين

قال تقرير امريكي إنه كان من الممكن تجنب حدوث الأزمة المالية العالمية التي شهدتها الولايات المتحدة عام 2008.

وأضاف التقرير الصادر عن اللجنة الأمريكية للبحث في أسباب الأزمة المالية أن اللوم يقع على السياسيين والمصرفيين بشأن الانهيار المالي الذي شهدته الولايات المتحدة عام 2008.

واشار تقرير اللجنة، التي شكلت في مايو/ أيار 2009، إلى ميل البنوك لاتخاذ المخاطرة وتجاهل هذا الأمر من قبل المنظمين الماليين.

ولم يؤيد النتائج التي توصل لها التقرير من بين أعضاء اللجنة العشرة إلا الأعضاء الديمقراطيين الستة.

ويضيف التقرير أن كبار المصرفيين تجاهلوا التحذيرات التي وجهت لهم وفشلوا في مناقشة وفهم وإدارة المخاطر المتزايدة في النظام المالي.

ووصف التقرير مسؤوليتهم في هذا المجال بأنه "خطأ كبير وليست مجرد كبوة".

كما انتقد مستوى التحرير الاقتصادي الذي شهده عهد الان جرينسبان الرئيس السابق للاحتياطي الفيدرالي المركزي الامريكي (البنك المركزي).

وأضاف التقرير أن "إنهيار معايير" الاستدانة العقارية قد نشرت عدوى الأزمة المالية.

وياتي الاعلان عن نتائج هذا التقرير مع أعمال المنتدي الاقتصادي في دافوس، حيث قال رجال الأعمال والاقتصاد المجتمعون هناك إن الاقتصاد العالمي يتجه للتعافي خلال عام 2011.

يذكر أن الازمة المالية العالمية بدأت في الولايات المتحدة في سبتمبر/ أيلول 2008 عندما انهارت مجموعة من المؤسسات المالية الأمريكية في أسبوع واحد ومن ثم انتقلت الأزمة إلى العديد من أنحاء العالم.