أحداث مصر: المستثمرون قلقون

مسافرون عالقون في مطار القاهرة مصدر الصورة BBC World Service
Image caption مسافرون عالقون في مطار القاهرة

عبر المستثمرون عن قلقهم بسبب عدم الاستقرار الذي تشهده مصر ما أدى الى هبوط في مؤشرات الأسواق المالية في الشرق الأوسط.

ويعكس الهبوط الذي بلغ أقصى درجة له في سوق دبي المالي، حيث تجاوز 4 في المئة، القلق من احتمال انتشار الأحداث الجارية في مصر وما حصل في تونس إلى دول عربية أخرى، ويؤدي إلى إحباط النمو الاقتصادي.

وقد بقي سوق مصر المالي مغلقا بسبب الأعمال الاحتجاجية.

وتراجع مؤشر السوق المالي في دبي بنسبة 4،3 في المئة وأقفل عند 1540،02 نقطة.

وكان أكبر الخاسرين في سوق دبي شركة "إعمار" للتطوير العقاري التي تراجعت أسهمها بنسبة 8،3 في المئة، أما أسهم شركة طيران "اير ارابيا" التي تطور عملياتها في مصر فقد انخفضت بنسبة 6،1 في المئة، وتراجعت أسهم شركة موانئ دبي العالمية بنسبة 6،1 في المئة.

وقالت آن وايمان مديرة أبحاث السوق في شركة "نومورا" في لندن إن الاحتجاجات في مدينة السويس وهي معبر مهم لسفن النقل التجاري تثير قلق المستثمرين.

وأضافت وايمان "بالامكان تصور ان الابقاء على القناة مفتوحة وآمنة من الأولويات في مصر".

ومن بين الأسواق الأخرى في الشرق الأوسط التي شهدت تراجعا سوق أبو ظبي الذي انخفض مؤشره بنسبة 3،7 في المئة، وسوق الكويت الذي تراجع بنسبة 3 في المئة، وكذلك سوق الأوراق المالية في العاصمة الأردنية عمان.

وكانت السعودية الاستثناء الوحيد حيث صعد مؤشر "تداول" بنسبة 2،5 في المئة.

وكانت الأسهم في السعودية قد انخفضت بنسبة 6،4 في المئة يوم أمس السبت.