الاتحاد الأوروبي يجمد أصول الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي

الرئيس التونسي المخلوع، زين العابدين بن علي، وزوجته، ليلي الطرابلسي مصدر الصورة AFP
Image caption يعتقد أن أعضاء في عائلة الرئيس المخلوع وشركاء له نجحوا في السيطرة على قطاعات واسعة من الاقتصاد التونسي

قرر الاتحاد الأوروبي تجميد أصول الرئيس التونسي المخلوع، زين العابدين بن علي، وزوجته، ليلي الطرابلسي.

ووافق وزراء الخارجية في الاتحاد الأوربي على هذه العقوبات بعد تلقيهم طلبا من حكومة الوحدة الوطنية في تونس.

وكان بن علي فر من تونس في وقت سابق من الشهر الحالي بعد سلسة من الاحتجاجات ضد الفقر والفساد بعد 23 عاما في الحكم.

واتُهم بن علي وعائلته بالإثراء غير المشروع على مدى سنوات طويلة على حساب الشعب التونسي.

ورغم أن تونس تمتعت عموما بنمو اقتصادي مطرد تحت حكم بن علي فإن الكثيرين بمن فيهم الشباب الذين بدأوا أعمال الاحتجاجات في شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي ظلوا يعيشون في الفقر.

ويعتقد أن أعضاء في عائلة الرئيس المخلوع وشركاء له نجحوا في السيطرة على قطاعات واسعة من الاقتصاد التونسي.

وقد يواجه عدد من شركاء بن علي عقوبات اقتصادية مماثلة، وفق مسؤولين في الاتحاد الأوروبي.

ويرغب الاتحاد الأوروبي في استئناف المباحاثات مع تونس التي بدأت عندما كان بن علي في السلطة بشأن شروط أفضل للتبادل التجاري مع تونس.

المزيد حول هذه القصة