اسواق العملة المصرية تعمل "بشكل عادي"

"قرار مبارك الا يتنحى سلط تسبب في شكوك جديدة القت بظلالها على الاقتصاد"
Image caption "قرار مبارك الا يتنحى سلط تسبب في شكوك جديدة القت بظلالها على الاقتصاد"

تعمل اسواق العملات المصرية بشكل عادي، حسب ما اكد نائب محافظ البنك المركزي المصري هشام رامز لبي بي سي.

واضاف رامز ان البنك المركزي اضطر للتدخل في وقت سابق من هذا الاسبوع لضمان استقرار الاسواق، لكن المستثمرين الاجانب عادوا للمشاركة في المضاربات.

لكن محللين قالوا ان قرار مبارك الا يتنحى تسبب في شكوك جديدة القت بظلالها على الاقتصاد المصري.

واعلن مبارك في خطاب تلفزيوني الخميس انه لن يتنحى الا في سبتمبر ايلول المقبل بعد اجراء انتخابات رئاسية جديدة.

وقال جون سفاكياناكيس المسؤول البارز في البنك السعودي الفرنسي ان هذا "اسوأ نبأ كان يتوقع المستثمرون الاجانب تلقيه."

وقال رامز انه ليس قلقا بشأن قيمة الجنيه المصري، او بشأن الاسواق التي "تعمل بشكل طبيعي" لان هناك عرضا وطلبا، على حد قوله.

وكانت قيمة الجنيه المصري قد انخفضت الى ادنى مستوى مقابل الدولار منذ ست سنوات.

ويعتقد المراقبون ان البنك المركزي ضخ مليار دولار على الاقل في الاسواق للحفاظ على قيمة الجنيه.

ومع ذلك، يرى خبراء من مؤسسة UBS الدولية للخدمات المالية ان قيمة العملة المصرية قد تتراجع بـ25 بالمئة في غضون شهر واحد.

المزيد حول هذه القصة