تغريم شركة النفط العملاقة تشيفرون بتهمة تلويث منطقة الأمازون في الإكوادور

ماريا يوجينيا برايسينو إحدى المتضررات في إكوادور مصدر الصورة Reuters
Image caption ماريا يوجينيا برايسينو من سكان المنطقة المتضررة

حكمت محكمة في الاكوادور على شركة النفط العملاقة تشيفرون بغرامة مقدارها 8 مليار دولار بتهمة تلويث قسم كبير من منطقة الأمازون في البلاد.

وكانت شركة النفط "تكساكو" التي اندمجت مع تشيفرون عام 2001 قد اتهمت بصب مليارات الجالونات من المواد السامة في حفر غير مبطنة وكذلك في أنهار الأمازون.

ويقول دعاة حماية البيئة إن محاصيل دمرت وقتلت قطعان حيوانات في المزارع وإن معدل الإصابة بسرطان الدم في المنطقة قد ارتفع.

وقالت تشيفرون إنها ستتقدم باستئناف ضد الحكم الذي وصفته بالخاطئ.

ورفعت القضية التي استمر النظر فيها على مدى 20 عاما تقريبا بالنيابة عن 30 ألف من سكان الإكوادور.

وقال المدعون إن أنشطة الشركة قد دمرت مساحات كبيرة من الغابات الاستوائية وأدت إلى زيادة خطر الإصابة بالسرطان بين سكان المنطقة.

وبدأت المحاكمة عام 2003 بعد نحو عقد من الزمان من معارك قضائية في الولايات المتحدة. وقضت محاكم الاستئناف حينها بأن يتم البت في القضية في الإكوادور.

ويأمل دعاة حماية البيئة أن تشكل هذه المحاكمة سابقة تجبر الشركات العاملة في الدول النامية على الالتزام بنفس معايير مكافحة التلوث المتبعة في الدول الصناعية.

المزيد حول هذه القصة