العجز التجاري في الولايات المتحدة والصين يهز أسواق العالم

بورصة وول ستريت بنيويورك مصدر الصورة Getty
Image caption انخفاض بسبب بيانات غير متوقعة

انخفضت الاسواق المالية الامريكية بعد ازدياد العجز التجاري الأمريكي في يناير/ كانون الثاني الماضي بأكثر من المتوقع.

وأثارت الزيادة في العجز التي بلغت 15% قلق المستثمرين فانخفضت اسعار الأسهم في وول ستريت.

وقالت وزارة الخزانة يوم الخميس إن الحكومة الامريكية سجلت الشهر الماضي عجزا قياسيا في الميزانية لشهر فبراير/ شباط ليبلغ 46.3 مليار دولار

وأنهى مؤشر داو جونز الصناعي لاسهم الشركات الامريكية الكبرى تعاملات الخميس منخفضا 228.48 نقطة أو 1.87 بالمئة وهو أسوأ انخفاض لده منذ سبعة أشهر ليصل إلىالى 11984.61 نقطة .فيما ي حين هبط مؤشر ستاندرد اند بورز 24.91 نقطة أو 1.89 بالمئة.

ويعزو مراقبون ذلك إلى زيادة الطلب الأمريكي على السيارات الأجنبية وارتفاع أسعار النفط التي تخطت حاجز المئة دولار مجددا بسبب الاضطرابات في ليبيا.

وارتفعت الصادرات الأمريكية إلى أعلى معدل لها لتبلغ قيمتها 167.7 مليار دولار، غير أن الواردات ارتفعت لتبلغ قيمتها 214 مليار دولار.

مفاجأة صينية

من جهة اخرى جهتها أظهرت البيانات الصينية عجزا تجاريا للمرة الأولى منذ مارس/آذار العام الماضي.وارتفعت الصادرات في فبراير/شباكط الماضي بنسبة 2.4% عن نسبتها في نفس الشهر العام الماضي.

فيما ارتفعت الواردات بنسبة 19.4%، مما أسفر عن عجز تجاري بقيمة 7.3% الأكبر منذ 7 سنوات.

وقد أثر ذلك على الأسواق في أوروبا وآسيا.

وأغلق مؤشر نيكاي ببورصة طوكيوعلى انخفاض بنسبة 1.46%، فيما أغلقت بورصتا لندن وفرانكفورت على انخفاض بنسبة 1.5% و 0.9% على التوالي.

المزيد حول هذه القصة