المعارضة الليبية تقول ان قطر مستعدة لتسويق نفط شرق ليبيا

ليبيا مانيلا مظاهرة مصدر الصورة
Image caption فلبينيون يتهمون الغرب بضرب ليبيا من اجل النفط

قال مسؤول بارز في المعارضة الليبية المناوئة لحكم الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي ان قطر وافقت على تسويق النفط الخام المنتج من حقول شرق ليبيا التي لم تعد تحت سيطرة القذافي.

وقال علي الترهوني، المسؤول عن الشؤون المالية والاقتصادية في المجلس الوطني للمعارضة في بنغازي: "لقد توصلنا الى اتفاق مع قطر. وستكون اول شحنة في اقل من اسبوع".

وقال الترهوني في تصريحات صحفية في بنغازي ان انتاج الحقول النفطية التي تسيطر عليها المعارضة هو ما بين 100 و130 الف برميل يوميا.

واضاف ان انتاج تلك الحقول يمكن زيادته الى معدل 300 الف برميل يوميا.

والترهوني قادم من الولايات المتحدة الامريكية حيث كان يقيم قبل التطورات الاخيرة، واشار الى ان المعارضة فتحت حسابا خاصا ستحول اليه عائدات مبيعات النفط.

وقال الترهوني انه طلب من شركة النفط في البريقة العودة الى العمل في غضون 24 ساعة، مضيفا ان تلك المنطقة ستنتج غاز طبيعي مسال للاستهلاك المحلي في الوقت الحالي.

ونقلت وكالة رويترز عن شركة النفط اغوكو العاملة في شرق ليبيا ان معظم انتاجها من الحقول الشرقية ينقل عبر خط انابيب الى ميناء الشحن في طبرق.

وقد تراجع الانتاج في تلك الحقول، ومن بينها نافوره وسرير وميسلا في حوض سرت النفطي، بسبب تراكم المخزونات في طبرق نتيجة توقف الشحن اثر الاضطرابات.

وكانت انتاج ليبيا من النفط قبل الازمة يصل الى 1.6 مليون برميل يوميا، اي ما يوازي 2 في المئة من الانتاج العالمي.

اما في طرابلس العاصمة، فتمتد طوابير السيارات امام محطات الوقود للتزود بالبنزين وسط شائعات عن احتمال نقص مشتقات البترول.

وتحاول السلطات الليبية التهوين من تلك الشائعات بالتاكيد على ان شركات توزيع مشتقات البترول لديها ما يكفي من المخزونات.