البرتغال تطلب انقاذا ماليا من الاتحاد الاوروبي

آخر تحديث:  الأربعاء، 6 ابريل/ نيسان، 2011، 20:50 GMT

البرتغال تطلب انقاذا ماليا من الاتحاد الاوروبي

قال رئيس حكومة تصريف الاعمال في البرتغال خوسيه سقراط انه طلب مساعدة مالية من الاتحاد الاوروبي لان بلاده اصبحت "في مواجهة مخاطر لا يجوز ان تتعرض لها".

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

قال رئيس حكومة تصريف الاعمال في البرتغال خوسيه سقراط انه طلب مساعدة مالية من الاتحاد الاوروبي لان بلاده اصبحت "في مواجهة مخاطر لا يجوز ان تتعرض لها".

وكانت الحكومة البرتغالية قاومت طويلا طلب المساعدة المالية، لكنها اعلنت الاسبوع الماضي انها فشلت في تحقيق اهداف خفض عجز الميزانية لعام 2010.

وهكذا تكون البرتغال ثالث دولة في الاتحاد الاوروبي تطلب الانقاذ المالي بعد اليونان وجمهورية ايرلندا.

وقال سقراط: "لطالما قلت ان طلب المساعدة المالية سيكون الملاذ الاخير الذي نلجأ اليه، وقد حانت اللحظة. وفوق كل شئ، انه يصب في المصلحة الوطنية".

ولم يحدد رئيس الوزراء البرتغالي حجم المساعدة المالية المطلوبة، وستجرى المفاوضات الان ويقول محرر شؤون الاعمال في بي بي سي روبرت بيستون ان قروض الانقاذ قد تصل الى 80 مليار يورو.

وكان سقراط يتحدث بعدما اعلن وزير المالية فرناندو دوس سانتوس ان من الضروري اللجوء الى الدعم المالي من الاتحاد الاوروبي.

وكانت الحكومة تمكنت من توفير مليار يورو من الاسواق المالية لدفع اقساط ديون، لكنها ستضطر لدفع فائدة اعلى على هذا القرض.

وكانت كلفة الاقتراض ارتفعت بشدة منذ استقالت حكومة الاقلية الاشتراكية الشهر الماضي اثر عدم موافقة البرلمان على مقترحاتها للتقشف الاقتصادي.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك