الديمقراطيون والجمهوريون يفشلون في الاتفاق على الميزانية الامريكية

بوينر وريد مصدر الصورة BBC World Service
Image caption رئيس مجلس النواب جون بوينر وزعيم الاغلبية في مجلس الشيوخ هاري ريد يتحدثان للصحفيين

فشل الحزبان الديمقراطي والجمهوري في الولايات المتحدة في تحقيق انفراجة بشأن الخلافات القائمة بينهما حول الاستقطاعات الواجب إجراؤها في الميزانية الفيدرالية، وذلك خلال اجتماع عُقد في البيت الأبيض.

وبعد الاجتماع، قال الرئيس باراك أوباما إن اللقاء كان صريحا وبناءً، مُعربا عن ثقته في إمكانية التوصل إلى اتفاق في نهاية المطاف.

وكان أوباما قد حذر في وقت سابق من أن الفشل في التوصل إلى اتفاق بشأن الميزانية يمكن أن يقوض اقتصاد البلاد.

ويطالب الحزب الجمهوري بإجراء استقطاعات أكبر من تلك التي يدعو إليها الحزب الديمقراطي، وذلك بدفع من حركة حفلة الشاي المحافظة والمطالبة بتقليص حجم الحكومة الفدرالية.

وقد يؤدي استمرار الخلاف الى اغلاق الحكومة الفدرالية منتصف ليلة الجمعة ما لم يتم الاتفاق على ميزانية جديدة. واذا ما حصل هذا، فستعلق الحكومة كل الخدمات غير الضرورية وتجبر مئات الآلاف من الموظفين الحكوميين على البقاء في منازلهم.

وكان الرئيس اوباما قد حث اعضاء الكونغرس على "التصرف كالبالغين" والتوصل بسرعة الى اتفاق لتفادي هذا الاحتمال.

وقال الرئيس الامريكي في كلمة القاها في ولاية بنسلفانيا يوم الاربعاء: "بعضهم يحاول تحقيق مكاسب سياسية مما يفترض ان يكون نقاشا بسيطا."

ومن المقرر ان يجتمع الرئيس اوباما في البيت الابيض في وقت لاحق بكل من رئيس مجلس النواب، الجمهوري جون بوينر، ورئيس الاغلبية الديمقراطية في مجلس الشيوخ هاري ريد لاستكمال المفاوضات.