وكالة الطاقة الدولية: مستعدون لاطلاق كميات من الاحتياطي الاستراتيجي من النفط

مضخة نفط مصدر الصورة AP
Image caption الطاقة الدولية تبدي استعداداً لسد "الفجوة" في إمدادات المعروض من النفط

قال رئيس وكالة الطاقة الدولية انه اذا لم تستطع السعودية سد "الفجوة" في إمدادات المعروض المطلوبة من النفط لتلبية الطلب العالمي فان الوكالة ستقوم بتنسيق عمليات إطلاق كميات من المخزونات الاستراتيجية للدول الأعضاء.

وقال نوبو تاناكا المدير التنفيذي لوكالة الطاقة الدولية في مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية "نحن مستعدون للتحرك."

تأتي هذه التصريحات بعد فشل الدول المصدرة للنفط "اوبك" في الاتفاق على زيادة الانتاج، في اجتماع المنظمة في فيينا الاربعاء.

وسعت السعودية، اكبر منتج للنفط في اوبك، ومعها الامارات والكويت الى زيادة سقف الانتاج الرسمي لاوبك.

الا ان جهود الدول الخليجية باءت بالفشل وسط معارضة ايران وفنزويلا واكوادور والعراق لزيادة الانتاج.

وعلق وزير البترول السعودي علي النعيمي قائلا، ان اجتماع اوبك كان احد اسوأ اجتماعات المنظمة.

وقال النعيمي: "لم نتمكن من التوصل الى اتفاق..هذا احد اسوأ الاجتماعات التي عقدناها على الاطلاق".

وذكر النعيمي ان السعودية ملتزمة بامداد سوق النفط بكل احتياجاتها.

البيت الأبيض

إلى ذلك اعتبر البيت الأبض ان إمدادات المعروض من النفط لا تكفي لتلبية الطلب العالمي وان الولايات المتحدة أجرت محادثات مع البلدان المصدرة في ذلك السياق.

جاء ذلك على لسان المتحدث باسم البيت الابيض جاي كارني، وقال كارني: "نحن نرى اننا في وضع لا يكفي فيه المعروض لتلبية الطلب".

واضاف كارني قوله ان الرئيس باراك اوباما يبقي الباب مفتوحا أمام إمكانية استخدام احتياطيات النفط الاستراتيجية الامريكية لكن لم يتم بعد اتخاذ قرار في هذا الشأن.

وشهدت العقود الآجلة للنفط الخام الامريكي الخفيف يوم الاربعاء ارتفاعاً بعد ان فشل وزراء أوبك في الاتفاق على زيادة الانتاج.

وأظهر تقرير للحكومة الامريكية ان مخزونات الخام الامريكية سجلت هبوطا أكبر من المتوقع الاسبوع الماضي لكن مخزونات منتجات التكرير زادت.

وكانت اسعار خام برنت في لندن قد ارتفعت أيضاً الى 118 دولار.

وكان سعر برنت يزيد عن 116 دولارا للبرميل، وهو ما دفع الدول المستهلكة لمطالبة المنتجين بزيادة الانتاج لخفض الاسعار.