رئيس الوزراء اليوناني يقترح حكومة ائتلافية لتمرير التدابير التقشفية في البلاد

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أعلن التلفزيون الرسمي اليوناني أن رئيس الوزراء اليوناني جورج باباندريو عرض تشكيل حكومة ائتلافية لكسب تأييد البرلمان لخطط التقشف التي اقترحها الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي.

وأشارت تقارير أخرى إلى أن باباندريو عرض أيضاً تقديمه الاستقالة خلال مباحثاته مع زعيم المعارضة أنتونيوس سامراس.

ويواجه باباندريو خطر افشال المحتجين لخططه، وكان وزير الرياضة السابق جورج لاينز قد انشق عن حزب باباندريو الحاكم تاركاً له 155 مقعداً من أصل 300.

وهدد نائب اشتراكي آخر بالتصويت ضد برنامج التقشف وخصخصة الأصول المملوكة للدولة.

وأشارت تقارير إلى أن الشرطة اليونانية أطلقت الغاز المسيل لتفريق المحتجين بعد أن أعلنت نقابات عمالية الإضراب العام في البلاد يوم الأربعاء.

وطوق المحتجون الذين أطلقوا اسم "الغاضبين" على حركتهم، مبنى البرلمان في محاولة لمنع النواب من المشاركة في مناقشة تدابير التقشف الجديدة.

وقد رد المحتجون بإلقاء الحجارة وعبوات اللبن على رجال الشرطة.

ويحاول باباندريو إقرار سياسات تقشف جديدة كجزء من شروط فرضتها حزمة إنقاذ الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي لليونان.

يذكر أن الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي يطالب اليونان باتخاذ تدابير اقتصادية في مقابل الافراج الشهر المقبل عن آخر 12 مليار يورو المتبقية من حزمة المساعدات التي منحت لأثينا لدفع ديونها المستحقة.

المزيد حول هذه القصة