قرض انقاذ روسي قياسي لبنك موسكو

بنك موسكو مصدر الصورة Reuters
Image caption فر رئيس البنك السابق المتهم بالفساد الى لندن

حصل خامس اكبر بنك في روسيا، بنك موسكو، على اكبر قرض انقاذ في تاريخ البلاد للحيلولة دون انهياره.

وجاء قرض الانقاذ بقيمة 14 مليار دولار بعد استحواذ بنك في تي بي على بنك موسكو ليكتشف ان ديونا معدومة تصل الى 9 مليارات دولار تساوي ثلث اصول بنك موسكو.

وفر الرئيس السابق لبنك موسكو اندري بورودين خارج روسيا وصدر امر بالقبض عليه.

وكان بنك موسكو مصدر تمويل مشروعات عقارية لعمدة موسكو السابق يوري لوشكوف.

وكان الرئيس الروسي ديمتري مدفيديف اقال لوشكوف من منصبه العام الماضي.

وفي بيان اصدره في لندن ـ مأوى معظم المتهمين بالفساد المالي من روسيا وغيرها من دول العالم ـ قال بورودين انه صدم من حجم قرض الانقاذ وادعى ان استحواذ في تي بي على البنك كان بدوافع سياسية.

واتهم في تي بي من جانبه بنك موسكو بارتكاب جرائم "اقراض مزور" في ظل ادارة بورودين فيما طلب وزير المالية الروسي اليكسي كوردين اجراء تحقيق جنائي.

وتتضمن صفقة الانقاذ تقديم البنك المركزي الروسي قرضا على عشر سنوات لبنك موسكو بقيمة 295 مليار روبل (10.6 مليار دولار) وبفائدة لا تذكر.

ويستثمر في تي بي 100 مليار روبل لاعادة رسملة البنك، ويرفع نصيبه من 46 في المئة الى 75 في المئة مما يؤهله للحصول على الدعم الحكومي.

وكان بنك في تي بي نفسه، وهو ثاني اكبر بنك في روسيا، احتاج لانقاذ من الحكومة في الازمة المالية بقيمة 6.4 مليار دولار.

المزيد حول هذه القصة