هبوط اسهم سكاي نتيجة فضائح تلصص احدى صحف مردوخ على الهواتف

سكاي مصدر الصورة PA
Image caption تراجعت اسهم سكاي بسبب فضائح نيوز اوف ذا وورلد

تراجعت اسهم شركة بي سكاي بي بنسبة 2 في المئة وسط مخاوف بان فضائح التلصص على الهواتف من قبل صحيفة نيوز اوف ذا وورلد قد تعيق صفقة شراء المجموعة الام، نيوز كورب المملوكة لملياردير الاعلام روبرت مردوخ، لبقية اسهمها.

ويطالب السياسيون والمحتجون باحالة صفقة شراء نيوز كورب لبقية اسهم بي سكاي بي الى لجنة حرية المنافسة.

كذلك هوت اسهم مجموعة نيوز كورب بنسبة 3 في المئة في كل من نيويورك وسيدني.

وصحيفة نيوز اوف ذا وورلد مملوكة لشركة نيوز انترناشيونال وهي بدورها جزء من مجموعة نيوز كورب.

وكانت نيوز كورب عرضت شراء بقية اسهم بي سكاي بي التي لا تملكها بسعر 7 جنيهات استرلينية للسهم، اي ما يساوي 12 مليار جنيه استرليني، الا ان بي سكاي بي رفضت العرض وقتها.

يذكر ان بي سكاي بي دخلت في شراكة مع شركة في ابو ظبي لاطلاق قناة اخبارية بالعربية، ولا يتوقع اي تاثير لما يجري في بريطانيا حول بي سكاي بي على مشروع سكاي نيوز عربية.

وجرى الاتفاق بين شركة اماراتية، انشئت خصيصا لذلك الغرض، وبي سكاي بي على القناة العربية مناصفة، وبالتالي لن يتأثر المشروع ببقاء بي سكاي بي كما هي او بشراء نيوز كورب لها.