انخفاض أسهم بي سكاي بي بعد اكتشاف فضيحة التجسس على أسر الجنود البريطانيين القتلى

مردوخ مصدر الصورة Reuters
Image caption مردوخ ..الامساك بخيوط اللعبة

انخفضت أسهم شركة بي سكاي بي التلفزيونية بنسبة 2% بسبب المخاوف من أن تؤثر فضيحة تجسس صحيفة نيوز أوف ذا ورلد على أسر الجنود البريطانيين القتلى على محاولات الشركة الأم وهي نيوز كورب للاستحواذ على كامل أسهم القناة.

وكان سياسيون ومحتجون قد طالبوا بإحالة ملف الاستحواذ إلى لجنة المنافسة.

كما انخفضت أسهم مؤسسة نيوز كورب بأكثر من 3% في المائة في بورصتي نيويورك وسيدني.

ويذكر أن صحيفة نيوز أوف ذا ورلد مملوكة لشركة نيوز انترناشيونال التي هي بدورها جزء من مؤسسة نيوز كورب الإعلامية العملاقة.

وتمتلك نيوز كورب نسبة 39% من أسهم قناة بي سكاي بي، ولكنها أعلنت في العام الماضي رغبتها في شراء النسبة الباقية من بي سكاي بي وعرضت 700 جنيه استرليني للسهم الواحد، مما يعني أن القيمة الأسمية للشركة قد تبلغ 12 بليون دولار، ولكن حملة الأسهم في بي سكاي بي رفضوا ذلك العرض.

المزيد حول هذه القصة