مزيد من التدهور في ديون دول منطقة اليورو

برلسكوني وتريمونتي مصدر الصورة
Image caption انتقد برلسكوني وزير اقتصاده بسبب الميزانية

ارتفعت الجمعة بشدة كلفة الاقتراض للدول المثقلة بمشكلة مديونية في اوروبا مثل البرتغال وايرلندا وايطاليا.

كذلك شهدت سندات دين اليونان عمليات بيع كبيرة بعدما كانت تحسنت قليلا وسط توقعات ايجابية يشأن صفقة انقاذ جديدة لاثينا.

وساد القلق الاسواق المالية بعد قرار البنك المركزي الاوروبي رفع سعر الفائدة اضافة الى التطورات السياسية في ايطاليا.

فقد اتهم وزير الاقتصاد الايطالي غيليو تريمونتي، الذي يعد عنصرا اساسيا في جهود تعزيز وضع البلاد المالي، في فضيحة فساد.

وهناك تكهنات بضطرار وزير الاقتصاد للاستقالة بعدما اصدر الادعاء في نابولي امر اعتقال لاحد المقربين منه، ماركو ميلانيز، بتهمة الفساد.

واصبح الوزير الايطالي، وهو من اشد المتحمسين لضبط الميزانية، معزوى تقريبا في الحكومة الايطالية.

وقال رئيس الوزراء سيلفيو برلسكوني انه سيعدل مسودة الميزانية التي وضعها وزيره في البرلممان منتقدا تريمونتي.

وشهدت ايطاليا زيادة في كلفة الاقتراض هي الاعلى في 10 سنوات، لترتفع من 4.85 في المئة الى 5.3 في المئة، ما يعني ان الاسواق تعتبر ايطاليا مثل اسبانيا التي يعاني اقتصادها ركودا شديدا وتضطر لدفع فائدة 5.65 في المئة على الاقتراض.

اما بالنسبة لليونان وايرلندا والبرتغال، فوصلت كلفة الاقراض لفترة ثلاث سنوات الى 28 في المئة و16.3 في المئة و18.6 في المئة على التوالي.

وتاتي الموجة الاخيرة من تدهور اسواق سندات الدين بعد قرار البنك المركزي الاوروبي رفع سعر الفائدة في دول اليورو من 1.25 في المئة الى 1.5 في المئة يوم امس الخميس.

المزيد حول هذه القصة