ايطاليا: مجلس الشيوخ يصوّت على موازنة التقشف

بورصة ايطاليا مصدر الصورة AFP
Image caption ايطاليا قد تصبح البلد التالي في اوروبا الذي تضربه ازمة الديون

يستعد مجلس الشيوخ الإيطالي للتصويت على موازنة تقشف تقترح تخفيضات بقيمة 67 مليار دولار على مدى ثلاث سنوات.

وتسعى ايطاليا لخفض واحدة من أكبر موازنات منطقة اليورو عجزاً، وتجنب الوصول الى مرحلة طلب انقاذ.

ومن المرجح أن يوافق مجلس الشيوخ على المشروع، ومن ثم مجلس النواب يوم الجمعة.

وقال رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلوسكوني إن بلاده على الخط الأمامي من حيث الصعوبات الاقتصادية في منطقة اليورو.

وجمعت ايطاليا يوم الخميس 4.2 مليارات دولار من خلال بيع سندات حكومية لمدة 15 عاما، لكن كان عليها في المقابل ان تعرض في المقابل فائدة بقيمة 5.9 في المئة، وهو أعلى مستوى على الاطلاق لمثل هذه السندات.

ويقول الصحفي في "بي بي سي" غافن هيويت ان كلاً من الحكومة والمعارضة تعترفان بأن الأسواق تراقب عن كثب الوضع في إيطاليا، بسبب ديونها الكبيرة.

وطلب صندوق النقد الدولي من ايطاليا في وقت سابق من هذا الأسبوع ، بضمان اعتماد "اجراءات حاسمة" لخفض الانفاق.

ويأتي التصويت وسط مخاوف من أن إيطاليا قد تكون البلد التالي الذي تضربه أزمة الديون في منطقة اليورو.

ورجحت أحزاب المعارضة أن تصوت ضد هذه الاجراءات، لكن بدون أن تعتمد تكتيكات تعطيل، مما يعني أن الحكومة ستحصل على الغالبية الكافية لتمرير خطة التقشف.

المزيد حول هذه القصة