موديز تخفض تصنيف اليونان وتحذر من "افلاس"

ديون اليونان مصدر الصورة ebs
Image caption صفقة الانقاذ الاوروبية لليونان تعني "افلاسا" جزئيا

خفضت مؤسسة التصنيف الائتماني موديز تصنيفها لليونان محذرة من ان عملية استبدال الديون المقترحة تشكل عمليا تخلفا عن سداد الديون، اي تعثر فعلي.

وخفضت موديز تصنيف ديون اليونان ثلاث نقاط اخرى من Caa1 الى Ca وهو ما يزيد بمقدار نقطتين فقط عن حد الافلاس المالي.

وقالت المؤسسة في بيان لها: "ان برنامج الاتحاد الاوروبي المعلن يعني فيما يتعلق بسندات دين الحكومة اليونانية ان احتمال استبدال ديون مشكوك في تحصيلها ومن ثم التخلف عن سدادها قائم بنسبة 100 في المئة".

ويعني استبدال سندات الدين المتعثر سدادها مد فترة اقتراض اليونان حتى ما يصل الى 30 عاما.

الا ان بيانا صدر الاسبوع الماضي من المعهد الدولي للتمويل ـ وهو هيئة تجارية تمثل البنوك الدولية وكبار المقرضين ـ اعترف بان صفقة الديون ستكلف الدائنين من القطاع الخاص خسارة 21 في المئة من قيمة الديون اليونانية المستحقة لهم.

وياتي التحذير الاخير بعدما حذرت مؤسسة تصنيف ائتماني اخرى هي فيتش من ان الصفقة المقترحة ستعني تخلفا "انتقائيا" عند سداد الديون من جانب اثينا.

الا ان موديز، ورغم تحذيرها من ان استبدال الدين يعني عمليا "افلاسا" جزئيا على بعض الديون، فان تقديراتها للاقتصاد اليوناني على المدى الطويل لم تكن سلبية.

وكان قادة الاتحاد الاوروبي اتفقوا الاسبوع الماضي، الى جانب صفقة استبدال ديون القطاع الخاص، على اطالة فترة السداد لقروض الانقاذ المالي الحالية وخفض نسبة الفائدة عليها.

المزيد حول هذه القصة