تأجيل التصويت على مشروع الجمهوريين لتسوية أزمة الديون الأمريكية

مصدر الصورة Reuters
Image caption الحكومة الأمريكية تواجه مشكلة كبيرة بسبب تعثر تسوية أزمة الديون

قال الزعماء الجمهوريون في مجلس النواب الأمريكي إنه تقرر تأجيل التصويت الذي كان مقررا الخميس على مشروع الجمهوريين بشأن تسوية أزمة الديون.

ولم تعلن على الفور أسباب التأجيل على التصويت الذي لم يتقرر موعده الجديد على الخطة التي يقترحها رئيس مجلس النواب الجمهوري جون بينر.

ويسابق النواب الجمهوريون والديموقراطيون الزمن للتوصل إلى اتفاق في شأن زيادة سقف الدين الحكومي الأمريكي البالغ حاليا 14.3تريليون دولار قبل انتهاء مهلة الثالث من أغسطس/ آب المقبل.

ويذكر أنه بحلول هذا التاريخ لن يكون بوسع وزارة المالية الأمريكية اقتراض الأموال اللازمة لسداد التزاماتها.

إرجاء المشكلة

وتنص خطة بينر بعد تعديلها على خفض العجز بواقع 915 مليار دولار على مدى عشر سنوات مقابل رفع أول لسقف الديون بواقع 900 مليار دولار من الان وحتى الثاني من اغسطس.

واعرب بينر عن امله في اقرار رفع ثان لسقف الديون في مطلع 2012 اي في اوج حملة الانتخابات الرئاسية والتشريعية في نوفمبر/ تشرين الثاني من السنة نفسها.

لكن بالنسبة للديموقراطيين ، الذين يريدون رفع سقف الديون حتى 2013 ، لن تؤدي خطة بينرالا الى ارجاء المشكلة ستة اشهر، مما يضع الولايات المتحدة ، حسب رأيهم، امام المزيد من تدهور تصنيف ديونها من قبل وكالات التصنيف المالي.

وأعلنت وزارة المالية أنها سوف تكشف الجمعة عن خطة بشأن أداء الحكومة لمهامها وكيفية سداد فواتير نفقاتها لو بدا الحال وكأن الكونغرس لن يرفع سقف الدين في وقت ملائم.

وقال مسؤول بالإدارة الأمريكية لوكالة رويترز إن توقيت إعلان وزارة الخزانة عن الخطة يتوقف على ما اذا كان الكونغرس يحقق تقدما بشأن زيادة سقف الدين.

اهتزاز الثقة

ويقول لقمان أحمد ، مراسل بي بي سي في واشنطن، إن المخاطر تبدو كبيرة فى حالة الاخفاق في التوصل الى اتفاق . غير أنه يشير إلى أن ذلك لا يعنى حتمية دخول الولايات المتحدة مرحلة العجز. فالرئيس الأميريكى يخوله الدستور ان أراد اصدار أمر تنفيذى يرفع به سقف الدين الى المدى الذى يريد ويضع بذلك حدا ولو مؤقتا للازمة.

من ناحيتها ، قالت كريستين لاغار مديرة صندوق النقد الدولي إن فشل الولايات المتحدة في رفع سقف الدين قد يؤدي إلى هبوط في قيمة الدولار الأمريكي وإثارة الشكوك بين المتعاملين بالدولار كعملة احتياطية.

وفي مقابلة تليفزيونية الخميس، أشارت لاغار إلى احتمال اهتزاز الثقة في العملة الأمريكية.

وأعلن زعيم الديموقراطيين في مجلس الشيوخ هاري ريد ان المجلس يتوقع ان يصوت مساء الخميس (بتوقيت الولايات المتحدة )على رفض خطة الجمهوريين في مجلس النواب لخفض العجز العام.

واعلن ريد الخميس امام مجلس الشيوخ "ما ان ينتهي مجلس النواب من تصويته هذا المساء حتى يباشر مجلس الشيوخ دراسة هذا الاقتراح. وسيتم رفضه".

واضاف زعيم الديموقراطيين "لن يصوت أي عضو ديموقراطي على اجراء قصير الامد يعرض للخطر اقتصادنا ويضع بلادنا في وضع لا يمكن احتماله في غضون بضعة اشهر".

المزيد حول هذه القصة