انخفاض في اسعار البورصات الاسيوية وارتفاع قياسي في سعر الذهب

اسواق الاسهم الاسيوية مصدر الصورة Reuters
Image caption حذر محللون اقتصاديون من ان الاسواق العالمية ستظل متقلبة في الاسابيع القادمة

تراجعت اسعار الاسهم في الاسواق الاسيوية عند افتتاح تعاملاتها صباح الاثنين بسبب المخاوف بشان حالة الاقتصاد العالمي.

وانخفض مؤشر نيكي 225 الياباني الرئيسي بنسبة 0.9% كما انخفض مؤشر كوسبي الكوري الجنوبي بنسبة 1.5%.

وافتتحت بورصة طوكيو صباح الاثنين على انخفاض بنسبة 1.40 .

على الرغم من تأكيدات وزير المالية الياباني يوشيهيكو نودا الاثنين على ثقة الحكومة اليابانية في سندات الخزينة الاميركية رغم قرار احدى كبرى وكالات التصنيف الائتماني خفض علامة الديون السيادية الولايات المتحدة في سلم تقييمها.

وقال الوزير الياباني، الذي تعد بلاده ثاني اكبر حاملي سندات الخزينة الاميركية بعد الصين، خلال مؤتمر صحافي في طوكيو "نحن ما زلنا نعتبر سندات الخزينة الاميركية منتجا ماليا جذابا".

وكانت اسعار الاسهم قد انخفضت عالميا الجمعة، وتصاعدت حالة من التوتر فيها اثر قرار وكالة التصنيف الائتماني "ستاندرد اند بورز" خفض درجة التصنيف الائتماني للدين الامريكي.

وحذر محللون اقتصاديون من أن الاسواق العالمية ستظل متقلبة في الاسابيع القادمة.

سعر قياسي للذهب

وكانت المخاوف تصاعدت من انه إذا لم يعلن القادة خطة تحرك حاسمة فان الاسهم يمكن ان تنخفض اكثر عندما تبدأ التعاملات في الاسواق الاوروبية والاسيوية الاثنين.

وتعهد وزراء المالية وحكام المصارف المركزية في دول مجموعة السبع خلال مؤتمر عبر الهاتف الاثنين "اخذ كل الاجراءات اللازمة لدعم الاستقرار المالي والنمو الاقتصادي" في مواجهة "عودة التوتر الى اسواق المال".

ورحبوا بما سموه "القرارات الحاسمة" التي اتخذت في الولايات المتحدة واوروبا في هذا الشأن لتهدئة التوترات الناجمة "عن تزايد نسب العجز في الموازنات العامة وتعاظم الدين العام في الولايات المتحدة والعديد من دول منطقة اليورو.

ويقوم المستثمرون بتغييرات على ما يملكونه من اصول مع احساس مطرد بالمجازفة الاقتصادية.

ونتيجة لذلك بيع النفط الخام الاثنين في التعاقدات الامريكية الرئيسية بسعر منخفض بنسبة نحو 3% بسبب المخاوف من انخفاض الطلب.

بينما ارتفع سعر الذهب في التداولات الاسيوية بسبب زيادة طلب المستثمرين على شراء اصول أكثر ثباتا واقل مجازفة.

وسجل سعر الذهب ارتفاعا قياسيا اذ تخطى عتبة 1700 دولار للاونصة الواحدة لاول مرة في تاريخه في بورصة هونغ كونغ.

على الرغم من ذلك قال بعض المحللين ان التدهور في اسواق الاسهم مبالغ فيه، وإن توقعات بنمو افضل بالنسبة للاقتصادات الاسيوية تعني إن المستثمرين سيستغلون هذا الانخفاض في اسعار الاسهم كفرصة للشراء.

ويقول ارغونا ماهيندران من بنك اج اس بي سي إنه "سيكون هناك تحول نحو الشراء في اسيا، فالمال سيتجه من أسواق الدول المتطورة الى الاسواق الناشئة".

المزيد حول هذه القصة