دعوة المانية فرنسية الى "ادارة حقيقية لاقتصاد منطقة اليورو"

آخر تحديث:  الأربعاء، 17 أغسطس/ آب، 2011، 00:38 GMT
ميركل وساركوزي

لم تهدئ القمة الالمانية الفرنسية مخاوف الاسواق من مشكلة الديون

طالب قادة المانيا وفرنسا "بادارة حقيقية" لمنطقة اليورو في مواجهة ازمة ديون المنطقة.

وفي مؤتمر صحفي مشترك، دعا الرئيس الفرنسي نيقولا ساركوزي والمستشارة الالمانية انجيلا ميركل الى مزيد من التكامل الاقتصادي والمالي في منطقة اليورو.

وقالت ميركل ان ذلك التكامل سيكون عملية طويلة و"خطوة خطوة".

واقترح الزعيمان فرض ضرائب على المعاملات المالية لزيادة العائدات.

كما طالبا باجتماعات نصف سنوية لدول منطقة اليورو الـ17 يراسها هيرمان فان رومبوي الرئيس سالحالي للمجلس الاوروبي.

وجاء رد فعل الاسواق على القمة الفرنسية الالمانية سلبيا، اذ ان المستثمرين كانوا يتوقعون الاعلان عن قرارات اكثر حسما.

وخسرت الاسهم الامريكية اكثر من واحد في المئة ونزل اليورو بعدما فشلت المقترحات في تهدئة المخاوف بشان ازمة ديون تخشى الاسواق من انتشارها الى قلب منطقة اليورو.

ولم يصل ساركوزي وميركل الى حد زيادة حجم صندوق انقاذ المنطقة لكنهما تعهدا بالدفاع معا عن اليورو، وان قللت ميركل من فكرة اصدار سندات دين باليورو.

وتمثلت رسالتهما في ضرورة التركيز على مزيد من التكامل الاقتصادي بدلا من توقيع شيكات الانقاذ.

واقترح ساركوزي وميركل ايضا فرض ضرائب على المعاملات المالية، في ضربة جديدة للمتعاملين باسواق المال الذين تسبب اقبالهم المذعور على البيع في خسائر بلغت نحو اربعة تريليونات دولار للاسهم العالمية هذا الشهر وادى الى حظر مؤقت على عمليات البيع على المكشوف في اوروبا.

وقال ساركوزي في المؤتمر الصحفي: "نتبنى نفس الموقف بشأن السندات الخارجية. يمكن التفكير فيها يوما ما .. ولكن في نهاية عملية التكامل الاوروبي وليس في بدايتها".

وقال الزعيمان ان اقتراحهما الاول هو "حكومة اقتصادية حقيقية" لمنطقة اليورو لها رئيس منتخب لمدة عامين ونصف.

وقالت ميركل "تشعر المانيا وفرنسا بأنهما ملزمتان بتقوية اليورو باعتباره عملتنا المشتركة وتطويره. ومن الواضح تماما اننا نحتاج لكي يحدث هذا الى تكامل السياسة المالية والاقتصادية في منطقة اليورو".

وقال ساركوزي ان اقتراحهما بانه يجب على حكومات منطقة اليورو وضع قواعد تقيد العجز في دساتيرها سيكون في حالة تبنيه الزاميا وليس اختياريا.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك