انخفاض أسعار النفط مع سيطرة المعارضين على العاصمة الليبية

مقاتلو المعارضة مصدر الصورة Reuters
Image caption مقاتلو المعارضة تدفقوا الى طرابلس

انخفضت أسعار النفط وسط تكهنات بوصول النزاع في ليبيا الى نهايته مع سيطرة مقاتلي المعارضة على العاصمة.

وقد انخفض سعر نفط برينت الخام بقيمة 1.54 دولارا ليصل الى 107.08 دولارا للبرميل الواحد، أي بنسبة 0.7 في المئة.

وتأمل الأسواق بعودة ليبيا الى تصدير النفط مع انتهاء النزاع فيها.

ويتوقع المحللون أن تنخفض أسعار النفط بدرجة أكبر مع تبلور الوضع السياسي في ليبيا.

زيادة الإنتاج

وكاتنت ليبيا تنتج 1.6 مليون برميل يوميا قبل بدء النزاع، أي ما يعادل 2 في المئة من الإنتاج العالمي للنفط، ولكن مع بدء الأزمة انخفض الإنتاج بشكل كبير.

ويتوقع الخبراء أن يعود مستوى الإنتاج إلى الارتفاع مع تبلور الوضع في البلاد، ويتوقع بعض المحللين أن تعود ليبيا لإنتاج مليون برميل يوميا، ما سيساهم في خفض الأسعار.

ولكن بعض المحللين يقولون إن سرعة عودة الإنتاج الى وتيرته السابقة ما زالت موضع تساؤل، خاصة وأن هناك حاجة لإصلاح بعض المنشآت ومعدات الإنتاج التي أصابها العطب أثناء النزاع.

أسباب أخرى

وساهمت عوامل أخرى في خفض أسعار النفط، منها احتمال انخفاض الطلب بسبب التباطؤ في الاقتصاد العالمي.

وكانت هناك مخاوف من احتمال انزلاق الاقتصاد الأمريكي نحو الركود وأن تؤدي أزمة الديون الأوروبية الى التأثير على النمو في المنطقة.

ويقول المحللون إن الأزمة السائدة في أهم منطقتين اقتصاديتين في العالم قد تؤدي الى خفض أسعار النفط.

المزيد حول هذه القصة