البنك المركزي الأمريكي: لا "حزمة تحفيز" جديدة للاقتصاد

بيرنانك مصدر الصورة Reuters
Image caption خيبت تصريحات بيرنانك آمال المستثمرين

قال رئيس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي (البنك المركزي) بن بيرنانكي إن البنك لا ينوي اتخاذ إجراءات جديدة لتعزيز النمو الاقتصادي.

وقال بيرنانك في الكلمة التي انتظرتها الدوائر الاقتصادية طويلا ان البنك المركزي يملك مجموعة من الأدوات لتحفيز الاقتصاد.

وقد شعر المستثمرون بخيبة أمل من التصريحات، ما اثر سلبا على تداولات الأسواق المالية العالمية.

وكانت البيانات المعدلة عن الاقتصاد الأمريكي التي كشف النقاب عنها مؤخرا قد أشارت الى ان النمو الاقتصادي في النصف الثاني من السنة كان اقل من المتوقع.

وقالت وزارة الاقتصاد إن معدل النمو في الفترة الواقعة بين ابريل/نيسان ومارس/آذار كان 1 في المئة، عوضا عن 1.3 في المئة كما كان متوقعا.

وكان يعتقد أن البيانات الأخيرة ستشكل عامل ضغط على البنك المركزي لاتخاذ اجراءات لتحفيز الاقتصاد.

وقال بيرنانك ان الاجتماع القادم للبنك المركزي المزمع عقده في سبتمبر/أيلول سيستغرق بضعة ايام بدلا من يوم واحد، لتتسنى مناقشة الخطوة القادمة بشكل أوسع.

المزيد حول هذه القصة